قال سفير مملكة البحرين لدى روسيا الاتحادية أحمد الساعاتي، إن زيارة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية إلى جمهورية الشيشان، ستفتح مزيداً من التعاون البناء.

وأشاد، بالنتائج الإيجابية لزيارة الشيخ ناصر بن حمد إلى جمهورية الشيشان والتقاء سموه مع الرئيس رمضان أحمد قاديروف رئيس جمهورية الشيشان الصديقة.

وأكد الساعاتي أن الترحاب والاهتمام الذي حظي به سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة من قبل رئيس جمهورية الشيشان وكبار المسؤولين في الجمهورية والشعب الشيشاني في زياراته إلى الدولة الصديقة، يعكس الاحترام والتقدير الذي يكنه العالم لمملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وبين الساعاتي أن زيارة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ستفتح مزيداً من التعاون البناء بين البلدين الصديقين خاصة فيما يتعلق بتعزيز الشراكة والتعاون في العديد من المجالات من بينها التجارية والاقتصادية وتبادل التجارب الناجحة في مختلف المجالات.

ونوه بالدور الكبير الذي يقوم به سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، من أجل تنفيذ الرؤية الملكية السامية القائمة على أهمية بناء جسور التواصل بين الدول من أجل تحقيق المزيد من التقارب، وتقوية العلاقات بين المجتمعات.

وأكد الساعاتي أن المباحثات التي عقدها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مع رئيس جمهورية الشيشان من شأنها تعزيز التفاهم المشترك حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة في إطار تلاقي سياسة البلدين في العديد من المجالات مشيراً إلى أن زيارة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ستضيف المزيد من الدعم للعلاقات الثنائية التاريخية القائمة بين البلدين في مختلف المجالات.

ونوه الساعاتي إلى أن زيارة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى جمهورية الشيشان ستكون لها انعكاسات إيجابية في المستقبل القريب على تعميق العلاقات بين البلدين وفتح مجالات كبيرة وواسعة للتعاون البناء في مختلف المجالات بما سيعود بالنفع والفائدة على البلدين والشعبين الصديقين.