قال العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي، عضو مجلس الدفاع الأعلى إن الجيش الشيشاني يمتلك عقيدة راسخة في مكافحة الارهاب وحماية وطنه.

وقام الشيخ ناصر بن حمد الجمعة، بزيارة الى القوات الخاصة الشيشانية حيث شهد سموه جانباً من التدريبات بالذخيرة الحية.

واستمع العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى إيجاز عن أهداف ومراحل التدريب المختلفة كما اطلع عن كثب على عمليات التدريب ووسائل القيادة والسيطرة حيث اشتملت التدريبات على عمليات مكافحة الإرهاب وعمليات الاقتحام وتخليص الرهائن والقتال في المناطق المبنية والمحافظة على الأمن والاستقرار.

وبهذه المناسبة أبدى العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة اعجابه الشديد بالتدريبات والعروض العسكرية والتي تعكس مستوى رفيعا للتنسيق والتكامل في الأداء والأدوار المختلفة للتشكيلات العسكرية المشاركة في التدريب والتي أظهرت مهارة عالية المستوى للقوات المنفذة له بمختلف الوحدات.

وبين العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن التدريبات عززت الجاهزية العسكرية والقدرات المتطورة في تنفيذ المهام المتعددة على مختلف أصناف الأسلحة الحديثة والتكتيكات والخطط العسكرية التي تدار بأحدث أنظمة التكنولوجيا المتطورة مما يفتح آفاقاً قوية أمام الجيش الشيشان لمواجهة مختلف التحديات والمخاطر وخاصة الإرهاب ومكافحته.

وأشار العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن التدريبات كانت متميزة للغاية واستخدمت فيها أحدث نظم التدريب العسكري المتقدم والنظريات الدفاعية والقتالية، واثبتت جاهزية عالية للقوات الشيشانية مشيرا سموه إلى أن التدريب يعد من التدريبات الهادفة إلى إثراء الخبرات القيادية والقتالية للقوات الشيشانية وصقلها، وتطويرها لاستيعاب متطلبات العمل العسكري لما له من أهمية ودور فاعل في رفع مستوى الكفاءة العسكرية والارتقاء بالجاهزية القتالية والدفاعية.

وأعرب العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن اعجابه لما لمسه من روح التعاون والتنسيق المشترك بين مختلف التشكيلات والوحدات العسكرية المشاركة في التدريب والذي ظهر جلياً خلال تنفيذ مراحل التدريبات، منوهاً بأهمية إجراء مثل هذه التدريبات لاكتساب المزيد من الخبرة الميدانية والقدرة على التخطيط للعمليات الامنية ومكافحة الارهاب والمتطرفين والداعمين لهم والذين باتوا يشكلون خطراً حقيقياً على السلم والامن العالمي.

واشاد العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالمستويات المتميزة التي قدمها أفراد الجيش الشيشاني والتي تنم عن جاهزيتهم القوية وخبراتهم العالية في القتال وعقيدتهم الراسخة في الدفاع عن وطنهم مؤكداً أن الجيش الشيشاني يشهد نسقاً تصاعدياً مستمراً بفضل ما يتمتع به من قوة عصرية متطورة وسواعد مؤهلة مدعومة باهتمام كبير من فخامة الرئيس رمضان أحمد قاديروف حيث يبدي فخامته حرصاً دائماص على دعم الجيش بمختلف وحداته وتزويده دائما بأحدث المنظومات في المجال العسكري.

وأوضح العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الاستمرار في تنفيذ مثل هذه التدريبات بالذخيرة الحية يؤكد ما وصل الجيش الشيشاني من مستوى تدريبي عالٍ، وجاهزية قتالية، وقدرة في تنفيذ العمليات الدفاعية، والتعامل مع مختلف الظروف والتفاني في تنفيذ الواجبات.