شهد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس جمهورية الشيشان رمضان أحمد قاديروف جانباً من الاحتفالات الوطنية بمناسبة الذكرى 199 لتأسيس العاصمة غروزني والاحتفال بعيد ميلاد الرئيس الواحد والأربعين وذلك بحضور عدد من رؤساء الجمهوريات وكبار المسؤولين وحشد كبير من أبناء الشيشان.

وتضمنت الاحتفالية بمناسبة تأسيس العاصمة وعيد ميلاد الرئيس فعاليات ثقافية وفنية وتراثية وفولكلورية تعكس جوانب متعددة من تأريخ الشيشان ومرحل تطور العاصمة وما وصلت إليه من تطور ونماء بمشاركة العديد من الجهات الرسمية والشعبية، كما أقيمت على هامش الاحتفالية العديد المهرجانات التي شارك فيها عدد كبير من أبناء الشيشان والعاصمة غروزني.

وتم أيضاً تنظيم حفل فني ساهر كبير شارك فيه العديد من المطربين والمطربات الذين قدموا لوحات فنية متميزة تحكي جمال هاتين المناسبتين، كما تم الاحتفال أيضاً بالعرس الجماعي الذي ضم 199 عريساً وعروسة وذلك على عدد سنوات تأسيس العاصمة.

وبهذه المناسبة ألقى الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة كلمة نقل من خلالها تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وتهاني جلالته لرئيس جمهورية الشيشان وجميع الحضور بمناسبة الاحتفال الكبير بتأسيس العاصمة غروزني وعيد ميلاد الرئيس، مؤكداً على العلاقات القوية التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية الشيشان في مختلف المجالات.

وأعرب الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن سعادته بالمشاركة مع الشعب الشيشاني الصديق بمناسبة تأسيس عاصمته غروزني التي شهدت العديد من الحروب، وعانت كثيراً، إلا أن إصرار القيادة الشيشانية وترابطها مع الشعب ساهم في بناء العاصمة من جديد بصورة عصرية وحديثة مع حفاظها على تاريخها العريق حتى باتت تسير في طريق التقدم والازدهار.

وهنأ سموه رئيس جمهورية الشيشان والشعب الشيشاني بمناسبة تأسيس العاصمة غروزني التي تعد من العواصم التي تمتلك تاريخاً عريقاً ومجداً تليداً، مشيراً إلى أن غروزني تشهد حالة من التطور المستمر في مختلف المجالات، متمنياً سموه للشيشان المزيد من التقدم والتطور، معرباً عن أحر التهاني وأصدق الأمنيات للرئيس رمضان أحمد قاديروف بموفور الصحة والسعادة وللشعب الشيشاني الصديق بدوام التقدم والازدهار.

وأشاد الشيخ ناصر بن حمد بما حققته الشيشان بفضل قيادة الرئيس من إنجازات كبيرة في شتى المجالات على الصعيدين الدولي والمحلي، لافتاً إلى مسيرة البذل والعطاء للرئيس، التي انعكست إيجاباً على تحقيق إنجازات تاريخية للشيشان، سائلاً سموه المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة العطرة على فخامته بالخير واليمن والبركات، وأن يمتعه بموفور الصحة والعافية، ومعبراً عن ارتياحه الكبير للمستوى المتميز الذي بلغته العلاقات الوطيدة بين مملكة البحرين وجمهورية الشيشان في شتى المجالات والقائمة على أساس الصداقة والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.