حسن الستري

أكد رئيس مجلس النواب أحمد الملا أن المجلس النيابي سيعمل خلال دور الانعقاد الحالي على مواصلة العمل الوطني، وتعزيز مسيرة الأمن والتنمية، في ظل التعاون المشترك والبناء، متوجهاً بالشكر والتقدير لكل من ساهم في مسيرة العمل النيابي، والشكر موصول للوسائل الإعلامية الوطنية ومؤسسات الدولة والمجتمع على دورهم الداعم والفاعل باعتبارهم شركاء في مسيرة العطاء والتنمية، من أجل حاضر ومستقبل مملكة البحرين الغالية.

وأوضح الملا خلال ترؤسه جلسة مجلس النواب الإجرائية الأحد "أمامنا العديد من الأعمال والمسئوليات، والكثير من القوانين والتشريعات، والتي تستوجب التعاون الايجابي مع الحكومة ومجلس الشورى، كما تستلزم منا المزيد من الدور الرقابي والتشريعي، والحرص على مضاعفة العمل والإنجاز، وتعزيز وحدة الكلمة والصف، ومزيد من الالتزام باللائحة الداخلية لعمل مجلس النواب، واثقا تمام الثقة أننا جميعا نتشارك في هذه المسئولية الوطنية والأمانة التاريخية".

وتقدم الملا بأسمى آيات الشكر والامتنان لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان ال خليفة رئيس الوزراء، والى صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد ال خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء على تفضل سموهم لافتتاح دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الرابع لمجلسي الشورى والنواب، مؤكداً أنه مع بدء دور الانعقاد الحالي تنطلق مسيرة جديدة ومتجددة من العمل البرلماني في ظل المشروع الإصلاحي والمسيرة الديمقراطية، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد لخدمة الوطن والمواطنين، ومعاهداً جلالته بتنفيذ ما جاء من توجيهات رفيعة في خطاب جلالته السامي.

من جهته، أكد وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب غانم البوعينين أن الحكومة ستعمل على تسخير جهودها وطاقاتها في سبيل تحقيق كل ما من شانه تعزيز الصالح العام للوطن وأبنائه.

وقال "نبدأ اعمال دور الانعقاد مسترشدين بأسس ومحاور الخطاب الملكي السامي، مستنيرين بمضامينه لمواصلة العطاء الوطتي وفقا لما رسمه من أطر واضحة تتطلبها مسيرة التقدم والنماء، واذ نفخر بما أنجز على الصعيد التشريعي خلال دور الانعقاد الماضي، فإننا نجدد العزم على المضي قدما في تطوير وتحديث منظومة التشريعات الوطنية بالتعاون مع مجلسكم، مؤكدين على أن الحكومة تضع في رأس أولوياتها تعزيز مقتضيات التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية".

وتابع "نرفع الشكر لجلالة الملك المفدى لدعمه السمي للسلطات الدستورية في البلاد ورعايته الكبيرة والمستمرة لكل ما من شأنه رفعة وازدهار الوطن، ولصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الذي جاءت نتائج توجيهاته ومتابعته المستمرة للوزارات والمؤسسات الحكومية بأفضل النتاج على مستوى الإنجاز، كما نقدر عالياً جهود صاحب السمو الملكي ولي العهد في سيبل تحقيق التنمية المستدامة من خلال أهداف وخطط الحكومة".