أكد رئيس مجلس النواب أحمد الملا، أن مضامين الخطاب الملكي السامي الذي تفضل به حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى في افتتاح دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الرابع لمجلسي الشورى والنواب، أولوية في العمل البرلماني للمرحلة المقبلة.

وأعرب عن بالغ شكره وعظيم امتنانه على تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، لافتتاح دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الرابع لمجلسي الشورى والنواب، معرباً عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على مشاركتهما حفل الافتتاح.

وأكد رئيس مجلس النواب على تنفيذ التوجيهات الملكية السامية وبالتعاون مع الحكومة، والتي تفضل بها صاحب الجلالة الملك المفدى في الخطاب الملكي السامي خلال افتتاح دور الانعقاد الرابع.

وأشار إلى أن مضامين الخطاب السامي سيكون لها الأولوية في العمل البرلماني للمرحلة المقبلة، من خلال كافة أعمال المجلس التشريعية والرقابية، ومن خلال العمل في الدبلوماسية البرلمانية والبرامج المجتمعية، مع تعزيز دعم المجال الاقتصادي والاستثماري بالتعاون مع الجهات المعنية.

جاء ذلك، خلال اجتماع هيئة مكتب مجلس النواب الذي عقد الإثنين برئاسة الملا، وبحضور النائب الأول لرئيس مجلس النواب النائب علي العرادي، والنائب الثاني لرئيس مجلس النواب عبدالحليم مراد، ورئيس هيئة المستشارين القانونيين بالمجلس د.صالح الغثيث.

وتم استعراض طلبات النواب لعضوية لجان المجلس الفصلية والنوعية الدائمة، ومقترح بأسماء النواب للجنة إعداد مشروع الرد على الخطاب الملكي السامي، ومقترح بأسماء النواب للجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية لمملكة البحرين، وقررت هيئة المكتب إدراج المواضيع على جدول أعمال جلسة المجلس المقبلة.