تشارك مملكة البحرين بتنظيم من مجلس التنمية الاقتصادية في المنتدى الاقتصادي العربي الإيطالي الأول في مدينة ميلانو، ومنتدى الجمعية الإيطالية للأعمال في أفريقيا ومنطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط بمدينة روما بالجمهورية الإيطالية في الفترة ما بين 11 حتى 13 أكتوبر للترويج إلى البحرين.

وسيقوم وفد بحريني رفيع المستوى باستعراض الفرص الاستثمارية والمزايا التنافسية التي توفرها البحرين في قطاعات الخدمات المالية والصناعة والسياحة، حيث تعكس هذه المشاركة جهود المجلس والجهات الحكومية الأخرى في استقطاب وتشجيع الاستثمارات للمساهمة في تنمية الاقتصاد وخلق فرص العمل في السوق المحلي.

وسيضم وفد المملكة وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية خالد الرميحي، د.محمد عبدالغفار سفير مملكة البحرين لدى جمهورية فرنسا وجمهورية إيطاليا، وعدداً من ممثلي القطاعين الخاص والعام، حيث سيتم عقد اجتماعات ثنائية مع الشركات والمستثمرين في جمهورية إيطاليا.

وقال الزياني "ترتبط البحرين بعلاقات تجارية قوية مع جمهورية إيطاليا الصديقة، تعود لبداية السبعينات من القرن الماضي، وكان للقيادة السياسية في البلدين دور كبير في تطوير هذه العلاقات وتعزيزها بالشكل الذي يتواكب وتطلعاتهما المشتركة".

وأضاف "من خلال هذه الزيارة نسعى لتطوير وتنمية هذه العلاقة عبر الترويج للاقتصاد البحريني وشرح البيئة الاستثمارية الصديقة لكافة الأنشطة الصناعية والتجارية والسياحية، إضافة إلى أنشطة الخدمات وغيرها التي تجد في مملكة البحرين البيئة المثلى لاستثماراتها ومشاريعها المختلفة، عبر الاستفادة من التسهيلات والفرص التي توفرها البحرين للمستثمرين في كافة القطاعات الاقتصادية".

فيما قال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية خالد الرميحي "يهمنا خلال الزيارة أن نستفيد من مشاركتنا في هذا المنتدى الاقتصادي باتخاذه كمنصة للترويج لمملكة البحرين والوصول إلى قطاعات الأعمال في إيطاليا للتأكيد على مكانة البحرين الاقتصادية والترويج للمزايا التنافسية التي تقدمها البحرين للمستثمرين بهدف زيادة استقطاب الاستثمارات وخلق فرص العمل".

وأضاف "تحظى البحرين وإيطاليا بعلاقات تجارية وثيقة، حيث زاد التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين من 361 مليون دولار ليصل إلى 367 مليون دولار بين العامين 2015 و2016، ويتم تمثيل أكثر من 182 مؤسسة إيطالية تجارية في البحرين عبر قطاعات مختلفة.. تأتي زيارتنا اليوم لتعزيز هذه العلاقات الاقتصادية واستقطاب المزيد من الشركات الإيطالية إلى البحرين".