أعلن مدير عام بلدية المنطقة الجنوبية القائم بأعمال مدير عام بلدية المحرق م.عاصم عبداللطيف إمهال أصحاب سيارات السكراب والمهجورة بعراد الخدمية أسبوعين لإزالتها.

وقام مدير عام بلدية المنطقة الجنوبية القائم بأعمال مدير عام بلدية المحرق، ومدير عام شرطة محافظة المحرق العميد فواز الحسن يرافقهم العضو البلدي لبلدية المحرق صباح الدوسري بزيارة تفقدية إلى منطقة عراد الخدمية بحضور عدد من المسؤولين بالبلدية ووزارة الصحة والجهات ذات العلاقة.

وأكد م.عبداللطيف أن البلدية وضمن استراتيجيتها في الرقابة على المنشآت فقد قامت بتعزيز جهودها في رصد المخالفات البلدية وذلك حفاظاً على المنظر العام وتنفيذاً للتشريعات المعمول بها بالمملكة، فقد شرعت البلدية برصد تلك المخالفات في منطقة عراد الخدمية وذلك بالتنسيق مع مديرية شرطة محافظة المحرق بهدف اتخاذ الإجراءات حيالها.

وأوضح أنه بتوجيهات من وزير الإشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني م.عصام بن عبدالله خلف ووكيل الوزارة لشؤون البلديات د.نبيل محمد أبوالفتح عكفت بلدية المحرق على وضع خطة زمنية للانتهاء من اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية بشأن سيارات السكراب والمهجورة إضافة إلى القيام بحملات تفتيشية لمخالفات إشغال الطريق.

وأكد أن تلك الجهود جاءت بعد التنسيق والتعاون المثمر مع الجهات ذات العلاقة وعلى رأسها وزارة الداخلية متمثلة بمديرية شرطة محافظة المحرق ووزارة الصحة إضافة إلى العديد من الجهات، كما أن تلك الجهود جاءت بالتنسيق التام والمتابعة المستمرة مع المجلس البلدي لبلدية المحرق.

وأشاد م.عبداللطيف بمستوى التعاون مع مديرية شرطة محافظة المحرق متمثلة في مدير عام المديرية العميد فواز الحسن إذ ترجم هذا التعاون في إنجاز الكثير من الأعمال الرصد لتلك المخالفات وسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية لها.

إلى ذلك، أشارت العضو البلدي الدوسري إلى الجهود المتميزة لبلدية المحرق في حصر جميع المخالفات البلدية واتخاذ الإجراءات بشأنها، حيث أن التنسيق والتعاون المشترك مع الجهات ذات العلاقة من شأنه أن يعزز المنظومة الرقابية على منطقة عراد الخدمية.

وأكدت الدوسري أن المجلس البلدي يدعم الجهاز التنفيذي في إجراءاته ضد المخالفين الأنظمة البلدية، وأن الحملات التفتيشية ستسهم بشكل مباشر في خفض عدد المخالفات.

وعلى الصعيد ذاته، تهيب بلدية المحرق ومديرية شرطة محافظة المحرق بجميع أصحاب المركبات والسيارات الخربة والمهجورة الواقعة بمنطقة عراد الخدمية بضرورة إزالتها خلال أسبوعين، علماً بأنه سيتم اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة حيال المخالفين حال عدم التزامهم بذلك، كما سيتم إزالة المركبات والسيارات الخربة والمهجورة بعد انقضاء المهلة المذكورة على نفقة أصحابها، بدون أن تتحمل البلدية أي مسؤولية تتعلق بهذا الشأن.