تحطمت قاذفة روسية من طراز سوخوي-24 الثلاثاء عند إقلاعها من القاعدة الجوية الروسية في حميميم بغرب سوريا، مما أدى إلى مقتل طاقمها، كما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن متحدث باسم وزارة الدفاع في موسكو.

وقالت الوزارة في بيان "خرجت القاذفة سو-24 عن المدرج خلال إقلاعها من مطار حميميم، ووقع الحادث بينما كانت تزيد سرعتها لتقلع".

وأضافت أن "طاقم الطائرة لم يكن لديه الوقت ليقذف بنفسه منها وقتل". ولم يوضح المتحدث العسكري عدد الأشخاص الذين قتلوا، لكن طاقم قاذفة سو-24 غالباً ما يضم شخصين.

وتابع المتحدث "بحسب تقرير من مكان الحادث، فإن السبب يمكن أن يكون مشكلة فنية". وتنفذ روسيا ضربات عسكرية في سوريا منذ 2015 دعماً للنظام السوري.

وقالت وزارة الدفاع الثلاثاء إن القوات الروسية تنفذ حالياً 150 غارة يومياً في شرق سوريا، مستهدفة تنظيم داعش.