برشلونة - (أ ف ب): أعلن المتحدث باسم حكومة كاتالونيا الاربعاء ان اعلان الاستقلال الذي وقعه النواب الانفصاليون في البرلمان الاقليمي والرئيس الكاتالوني كارليس بوتشيمون هو في الوقت الراهن "عمل رمزي".

وقال الناطق جوردي تورول ان "الاعلان يجب ان يصدر عن برلمان كاتالونيا" وهذا الامر لم يحصل مضيفا ان التوقيع كان "عملا رمزيا وقد وقعنا جميعنا على التزامنا باعلان الاستقلال". لكنه اوضح "إنه وقت مستقطع، وليس تخليا او خطوة إلى الخلف".

وأضاف أن "الرئيس بوتشيمون قال إنه سيعلق مفاعيل الاستقلال والقانون الانتقالي حتى نجلس ونتحدث ونستمع ونتحاور ونرى إن كان هناك امكانية للتوصل إلى اتفاق". وقال "إننا نسعى إلى السياسة وليس إلى جدل قانوني". لكنه أشار إلى أن الحكومة الكاتالونية تريد "التحاور بشأن استقلال كاتالونيا" ما يعكس الانتقال إلى مرحلة جديدة إذ كانت الأولوية حتى الآن التحاور بشأن "تنظيم استفتاء حول حق تقرير المصير" وهو ما رفضته الحكومة الإسبانية على الدوام وبشكل قاطع. وقال "إننا لا نتخلى عن استقلال كاتالونيا" لكن "نود أن نعرف ما الذي تقدمه الدولة لكاتالونيا". وكان رئيس كاتالونيا الانفصالي أعلن مساء الثلاثاء انه قبل تفويض الشعب بان تصبح منطقته "جمهورية مستقلة" بموجب نتيجة الاستفتاء الذي جرى في كاتالونيا في 1 اكتوبر.

لكنه سارع الى تعليق اعلان الاستقلال لكي يفسح المجال امام المفاوضات مع الحكومة المركزية وذلك في خطاب القاه امام برلمان كاتالونيا، ما ادخل اسبانيا في اسوأ ازمة سياسية تشهدها منذ عقود. وتعقد الحكومة الاسبانية اجتماعا طارئا الاربعاء فيما قال مصدر حكومي ان "كل الخيارات" مطروحة للتعامل مع ازمة كاتالونيا.