أكد وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس اللجنة العليا لشؤون الحج والعمرة، الشيخ خالد بن علي آل خليفة، المواقف الإنسانية الراقية التي سطرها أعضاء بعثة مملكة البحرين للحج على أرض الواقع خلال موسم الحج لعام 1438 هـ، من خلال اللجان العاملة في مختلف الميادين، لاسيما موقف التفويج الذي شارك فيه ثلث أفراد البعثة منذ نفرة الحجاج من عرفات وحتى استقبالهم بمشعر مزدلفة.

وأكد أن النجاح الذي تحقق في موسم الحج لعام 1438هـ، بفضل الله ثم بفضل التوجيهات السديدة للقيادة الحكيمة وبالجهد الكبير والعمل المتميزالمشترك ما بين بعثة مملكة البحرين للحج والشؤون الاسلامية بالوزارة التي أحدثت نقلة نوعية في تقديم الخدمات والمتابعة الحثيثة للحملات، للثبات على مستوى راقٍ من الخدمة المقدمة للحاج على الرغم من التحديات والظروف التي واجهتها.

وهنأ حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزارء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على نجاح موسم الحج.

جاء ذلك خلال حفل تكريم أعضاء بعثة مملكة البحرين للحج والذي نظمه قسم شؤونالحج والعمرة بإدارة الشؤون الدينية مؤخراً تحت رعاية وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بقاعة المؤتمرات بمبنى محاكم الأسرة بالرفاع.

وأضاف وزير العدل: "كان لقرار أعضاء اللجنة العليا لشؤون الحج والعمرة الأثر البالغ والحاسم في بروز هذه الخدمة النوعية التي شاهدها الجميع، والتي جاءت بعد دراسة لحيثيات الخدمات المقدمة والكلفة المترتبة عليها، وخصوصاً ما يتصل بمسألة تبريد الأجواء في ظل تزايد ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف".

وأوضح أن الجهود الكبيرة والدور الرائد والجوهري العالمي لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في تسهيل استقبال ضيوف الرحمن من كافة بقاع الأرض، وتسخير كافة الإمكانيات والخدمات وتطويرها وتوسعة الحرمين خير شاهد على حجم هذه الجهود المباركة.

وقدم وزير العدل شكره لكافة الوزارات والجهات الحكومية والأهلية التي شاركت بطواقمها في البعثة، لإنجاح الموسم والحفاظ على صحة وسلامة حجاج مملكة البحرين من مواطنين ومقيمين، وأبرزها: وزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم ومطار البحرين وجمعية الهلال الأحمر البحريني.

وقدر لرئيس البعثة عدنان القطان والعاملين بقسم شؤون الحج والعمرة، حرصهم ومتابعتهم وجهودهم الكبيرة طيلة العام خدمةً للحجاج وتطويراً للآليات والإجراءات، والتي أثمرت هذا النجاح بتوفيق من الله تعالى ثم بتعاون لجان البعثة.

فيما قال القطان: "إنه لشرف عظيم أن يوفقنا المولى عز وجل لمثل هذه الأعمال والتكاليف المباركة التي تخدم الدين والوطن والعباد، وإنه لحري بمن وفقه الله تعالى لمثل هذه الأعمال التطوعية أن يشكر المولى على فضله ويسأله أن يتقبل منه صالح الأعمال وأن يحتسب المشاق والصعوبات التي واجهته في سبيل مرضاة الله عز وجل".

وهنأ القيادة الحكيمة والحكومة وحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة نجاح موسم حج عام 1438هـ، النجاح الذي فاق التصورات ولامس الآمال من حسن الضيافة والتعامل والاستقبال، إلى تحسين الخدمات وتطويرها، الأمر الذي يصب في أمن وسلامة وصحة حجاج بيت الله الحرام.

ووجه القطان شكره للقائمين على خدمة ضيوف الرحمن وفي مقدمتهم الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس اللجنة العليا لشؤون الحج والعمرة على جهوده في حسن التوجيه والمتابعة وتذليل الصعاب التي تواجه البعثة.

ولفت إلى أن نجاح أعمال البعثة لم يكن ليظهر بهذه الصورة المشرفة لولا فضل الله تعالى، ثم تعاون وتكاتف جهود أعضاء البعثة الذين لم يتوانوا في العمل ليلاً ونهاراً.

وتم عرض فيلم تسجيلي حول موسم الحج لعام 1438هـ، ثم تفضل وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بتكريم أعضاء بعثة مملكة البحرين للحج البالغ عددهم 120 عضواً، تقديراً للدور الكبيرالذي قاموا به خلال موسم الحج الماضي، من خلال عملهم على تطوير الخدمات وتوفير كافة سبل الأمن والراحة والسلامة وتذليلهم لكافة العقبات منذ وصول الحجاج إلى الأراضي المقدسة وحتى عودتهم إلى أرض الوطن.