عاد ليونيل ميسي ليلة الأربعاء إلى العاصمة الكتالونية برشلونة استعداداً لمواجهة أتلتيكو مدريد في معقله واندا ميتروبوليتانو يوم السبت المقبل.

ليونيل سيقطع مسافة 30050 كلم بالسفر والتنقل بين الدول حتى يصل إلى معقل أتلتيكو مدريد، وذلك في ظل مشاركته في مباراتي منتخب بلاده ضد البيرو والإكوادور في إطار تصفيات كأس العالم 2018.

وليس السفر هو المقلق فقط بالنسبة لحالة ميسي البدنية، النجم الأرجنتيني خاض عدداً مخيفاً ولا يصدق من الدقائق منذ بداية الموسم، حيث لم يغب لأي دقيقة عن جميع مباريات برشلونة والأرجنتين.

وشارك ميسي في 960 دقيقة في الدوري الإسباني، يضاف لها 360 دقيقة ما بين دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الإسباني، بالإضافة إلى 360 دقيقة في المباريات التي خاضها بقميص الأرجنتين، ليصبح المجموع 1680 دقيقة وهو رقم هائل ما دمنا لم نصل لربع الموسم بعد.

ويعتبر ميسي العامود الرئيس والأهم في صفوف برشلونة بالوقت الحالي الأمر الذي يفسر العدد الهائل من الدقائق التي خاضها بدون أن يحصل على الراحة.