يفضل نادي برشلونة البقاء في منافسات الدوري الإسباني مهما كانت تطورات الأزمة السياسية بين إقليم كتالونيا والعاصمة مدريد، بسبب الرغبة في الانفصال.

هذا ما قاله أوسكار جراو، المدير العام لنادي برشلونة، خلال تقديم حسابات النادي لموسم ( 2016-2017).

وأضاف: "ترتكز الميزانيات على المشاركة في الليغا وأعتقد بأنه يجب استمرار النادي والليحا معاً".

وتابع مدير برشلونة أن الرعاة سعداء بشراكتهم مع برشلونة، ببنيته، بأسلوب لعبه وبالقيم التي يمثلها، مضيفاً: "أعتقد بأن هذا مكسب سنحافظ عليه دائماً".

تأتي تلك التصريحات بعد أن قام رئيس إقليم كاتالونيا كارليس بوتشيمون، الداعي إلى الانفصال، بتوقيع إعلان الاستقلال الذي قام بتجميده على الفور بهدف إجراء حوار مفترض مع مدريد، تاركاً الغموض يلف المقبل من الأحداث.

وجاء في الإعلان الذي وقعت عليه ثلاثة أحزاب انفصالية "إننا نشكل جمهورية كاتالونيا كدولة مستقلة وسيادة دولة القانون، دولة ديمقراطية اجتماعية".

وأوضح متحدث باسم حكومة كاتالونيا "لكن الرئيس جمّد الإعلان داعياً إلى الحوار وفقاً للخطاب الذي ألقاه أمام البرلمان الإقليمي".