أكدت رئيسة اللجنة النسائية بالاتحاد البحريني لكرة القدم، الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة أن دوري السيدات للموسم الرياضي الجديد 2017-2018 سيكون بنسخة مغايرة.

وقالت، إن اللجنة النسائية وضعت تصوراً شاملاً للدوري الذي سينطلق الشهر المقبل، لافتة إلى وجود العديد من التغييرات والإضافات التي تعكس حرص اللجنة على التطوير وزيادة الدعم للكرة النسائية.

وأوضحت الشيخة حصة بنت خالد، أن الإقبال الكبير من الفرق للمشاركة في الدوري يعكس حرص مختلف الجهات على زيادة تفعيل دور الكرة النسائية، مؤكدة أن اللجنة تحرص على تفعيل توجيهات رئيس اتحاد الكرة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة في زيادة الاهتمام بالكرة النسائية عبر تنظيم البرامج المختلفة.

وقالت إن الدوري في هذا العام سيكون تحت إشراف الاتحاد البحريني لكرة القدم بالكامل في جميع الجوانب الفنية والإدارية، مشيرة إلى تعيين عضوة اللجنة النسائية بالاتحاد الشيخة شيخة بنت عبدالرحمن آل خليفة كمنسق عام للدوري، ومعربة عن ثقتها الكبيرة في الشيخة شيخة لتولي هذه المسؤولية.

وقدمت الشيخة حصة بنت خالد شكرها لأكاديمية آرسنال على تعاونها المثمر والإيجابي مع اللجنة النسائية خلال المواسم الماضية، خصوصاً "جون ماكيندي"، للدعم الفني والإداري الذي قدمته الأكاديمية للدوري في الأعوام الماضية.

واحتضن مقر الاتحاد الاجتماع التنسيقي الأول للفرق المشاركة، إذ حضر الاجتماع رئيس قسم المسابقات والتسجيل والتراخيص بالاتحاد حسن إسماعيل نيابة عن رئيسة اللجنة النسائية.

وأكد إسماعيل، الانتهاء من وضع الخطة الكاملة للدوري الذي سيشهد هذا العام مشاركة 8 فرق، على أن يلعب كل فريق بـ 11 لاعبة في الملعب ولأول مرة في الدوري بعدما أقيمت النسختان الماضيتان عبر مشاركة 9 لاعبات في الملعب فقط.

واستعرض إسماعيل للحضور الأهداف التي وضعتها اللجنة النسائية للدوري، بالإضافة إلى خطة اللجنة لتطوير الكرة النسائية، علاوة على الجدول الزمني المقترح لإقامة الدوري والممتد من 8 نوفمبر المقبل وحتى 4 أبريل 2018.

وقدم مدير إدارة تقنية المعلومات بالاتحاد وليد الخياط شرحاً موجزاً لممثلي الفرق عن نظام التسجيل، كما تم اعتماد يوم الأحد المقبل الموافق 15 الجاري موعدا لإجراء جلسة تدريبية لنظام التسجيل.

في حين قالت عضو اللجنة النسائية بالاتحاد والمنسق العام لدوري السيدات، الشيخة شيخة بنت عبدالرحمن آل خليفة إنها تعتز كثيراً بالثقة التي أوليت لها من قبل رئيسة اللجنة الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة.

وأكدت أن الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة قدوة أعلى لكل امرأة تطمح لأن تكون في مركز قيادي بالكرة النسائية، مشيدة بجهود الشيخة حصة في دعم الكرة النسائية في البحرين عبر تنظيم البرامج المختلفة ودعم المنتخبات الوطنية لفئة السيدات.

وقالت إن مسؤولية التنسيق العام للدوري يترتب عليها العديد من الأمور، ومنها ما بدأته اللجنة عبر عقد اجتماع تنسيقي أول مع ممثلي الفرق؛ لمناقشة التفاصيل المرتبطة بالمنافسات.

وأضافت "سيكون الدوري هذا العام فرصة جيدة لاكتشاف اللاعبات بشكل أكبر، خصوصاً مع زيادة عدد اللاعبات داخل الملعب، وكل ذلك يأتي بهدف دعم المنتخبات الوطنية ورفده بأفضل العناصر".