اختتمت الخميس فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الرابع لهندسة العمليات (ميبيك 2017) الذي عقد تحت شعار "النمو المستدام من خلال الابتكار والتكامل في عمليات المصافي والبتروكيماويات" على أرض مركز البحرين الدولي للمعارض.

وأعرب وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة عن جزيل الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، على رعايته للمؤتمر منذ انطلاقته في عام 2011، الأمر الذي يؤكد على مدى حرص سموِّه على دعم ومساندة المسيرة التنموية التي يشهدها قطاع النفط والغاز في مملكة البحرين.

كما تقدم بالشكر والتقدير لسمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس الوزراء على افتتاحه المعرض المصاحب والذي اطلع سموه خلاله على ما يتضمنه من منتجات تمثلُ أحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في قطاع صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات واستعراض أفضل التجارب والممارسات والتقنية الحديثة في هذا المجال الحيوي.

وثمن إنابته من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، لافتتاح فعاليات المؤتمر والذي كان له عظيم الأثر في التأكيد على حرص الحكومة الدائم على استقطاب واستضافة الفعاليات المتخصصة في القطاع النفطي على أرضها وتقديم كافة أنواع التسهيلات التي تساعد المنظمين في عقد فعالياتهم بنجاح.

كما أعرب عن جزيل الشكر والتقدير والامتنان للقيادة الرشيدة على الدعم والمساندة التي يحظى بها قطاع النفط والغاز في مملكة البحرين والتي جاءت بنتائج إيجابية في ضمان استدامة النمو الاقتصادي فيها، منوهاً إلى أن المشاريع النفطية الحالية، تُعتبر جزءاً أساسياً من الخطط التوسعية والتحديثية وإنجازاً مهماً يُضاف إلى الإنجازات التي جاءت شاهدة على مفاصل التحديث والتطوير في قطاع النفط والغاز وذلك ضمن المشاريع الاستراتيجية للهيئة الوطنية للنفط والغاز التي تعكس الدور التنموي والريادي الذي يلعبه هذا القطاع في المسيرة التنموية الاقتصادية المباركة التي تشهدها مملكة البحرين.