أكد سمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي، الإتجازات المشرفة التي يحققها دائماً رجال سلاح البحرية الملكي البحريني والتي تأتي بفضل البذل والعطاء المتواصل والعمل الدؤوب المستمر في مختلف الظروف والأوقات.

وقام سمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة صباح الخميس، بزيارة إلى سلاح البحرية الملكي البحريني، يرافقه سمو الرائد الركن الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد قوة الحرس الملكي الخاصة وعدد من كبار ضباط الحرس الملكي، حيث كان في استقبال سموه قائد السلاح وعدد من كبار الضباط.

وخلال الزيارة، استمع سمو قائد الحرس الملكي إلى إيجاز من قبل قائد السلاح اشتمل على خطط التطوير والتحديث وبرامج الإعداد والتدريب العسكرية التي تشهدها القوة الخاصة الملكية .

ونقل سمو قائد الحرس الملكي لرجال سلاح البحرية الملكي البحريني تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى، كما شكرهم سموه على ما أبدوه من مهنية وإحترافية عسكرية عالية وعزيمة وتحدي من خلال مشاركتهم المستمرة ضمن قوة الواجب الخاصة التابعة لقوة دفاع البحرين المشاركة في عملية إعادة الأمل بجمهورية اليمن الشقيقة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وفي كل الواجبات الموكلة إليهم.

ونوه سموه عن الشكر والتقدير الذي يحظى به رجال قوة دفاع البحرين من لدن قيادة قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، مبينا سموهً أن ذلك الشكر والتقدير مصدره البذل المخلص والعطاء الصادق من قبل هؤلاء الرجال وجهودهم القتالية العالية في مواقع عملهم المختلفة بالجمهورية اليمنية وانطلاقاً مما يقومون به من واجبات وطنية بكل شجاعة وإقدام لنصرة الحق والدفاع عن أمن واستقرار أمتنا العربية وحفظ مقدراتها.

وأضاف سمو قائد الحرس الملكي، أن رجال هذا السلاح على استعداد دائم لحماية مكتسبات الوطن ومنجزاته الكبيرة ونصرة الأشقاء، بجانب إخوانهم من مختلف أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين، وذلك تنفيذاً للتوجيهات الكريمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى، والمتابعة الحثيثة من قبل صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع.