عاقبت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى باكستاني "48 سنة" بالسجن 5 سنوات ونصف لاستخدامه بطاقة ائتمانية مزورة وشراء هاتفين نقال من محل لبيع الهواتف بالمنامة بقيمة 550 ديناراً، كما يقيم بالبلاد بصورة غير مشروعة كونه هارباً من كفيله.

وكشفت شركة بطاقة ائتمانية إجراء عدة عمليات سحب للمال من حسابات الزبائن عن طريق بطاقة مزورة استخدمت في المنامة وتحديداً بمحل بيع الهواتف النقالة، فتم استدعاء صاحب المحل والاطلاع على تصوير الكاميرات الأمنية، فتمت مشاهدة المتهم يشتري هاتف آيفون متسعملاً البطاقة المزورة وكان برفقته شخصين مجهولين، والغريب بأن صاحب المحل تعرف عليه كونه كان يعمل على كفالته وهرب لجهة غير معلومة، وبعد فترة عاد متفقاً على جلب زبائن مقابل عمولة.

وكرر المتهم فعلته بعد أسبوعين وشراء الهاتف الثاني، عندها تم إلقاء القبض عليه، ولم ينكر أنه استخدم البطاقة التي استملها من شخص طلب منه شراء الهواتف، وفي المرة الثانية كان هناك زبون يبحث عن صراف آلي لسحب المال، فأتي به للمحل وحاول استعمال البطاقة المزورة، لكن الشرطة كانت له بالمرصاد.

وأدين المتهم عن تهمة الاشتراك بطريق الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول في إنشاء شهادات إلكترونية معتمدة للغير، بطريق احتيالي، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق، واستعمال الشهادات المزورة، والاستيلاء على المبالغ المملوكة للغير، كما وجهت له تهمة الإقامة غير المشروعة، بالسجن 5 سنوات عن التهمة الأولى و6 أشهر عن الإقامة، وأمرت بإبعاده نهائياً بعد تنفيذ العقوبة.