ميونيخ - (حاورهم) مجدي حسونة:

لم يأخذ كثيراً من الوقت حتى عاد نادي شتوتغارت للمنافسة ضمن البندسليغا بعد هبوطه للدرجة الثانية الموسم ما قبل الماضي. فقد شهد الدوري الألماني عودة شتوتغارت رفقة نادي هانوفر الذي شاركه في الهبوط والعودة.

لكن الميزة التي تمتع بها فريق هانوفر هي الإصرار بعد العودة، إذ إنه، وعكس شتوتغارت يقدم أداء جيداً في الدوري الألماني ولم يهزم إلا مرة واحدة وكانت الأسبوع الماضي أمام فريق بوروسيا مونشنغلادباخ بحيث يحتل المركز الخامس في الترتيب.

أما شتوتجارت فعودته لم تكن حميدة، إذ إنه خسر ثلاث مباريات وتعادل في واحدة وفاز في اثنتين من أصل ستة لعبها في البندسليغا هذا الموسم. فلاعبو الفريق لم يلبوا طموحات المشجعين. ويطمح محبو النادي إلى تحقيق نتائج طيبة تحفظ لهم مقعداً في الموسم القادم.

التقت extra sport مشجعين اثنين من أهم الجماهير المتابعة لنادي شتوتغارت، لاعبي فريق النادي للعبة التنس، ماركو فورنيس وكيفين هورس.

فورنيس وهورس تابعا شتوتغارت في معظم مبارياته وكانا سعيدين لمشاركتنا هذا اللقاء ولاهتمام الصحف العربية بالدوري الألماني. بعد التعريف عن extra sport كأول صحيفة عربية متخصصة بالبطولات الأوروبية دار الحوار التالي بيننا:

* ماركو.. المشجع هل أنت راضٍ عن أداء الفريق بعد انتهاء الجولة السابعة؟

مع بداية الموسم لا يمكن الجزم أو التكهن، نهاية الموسم هي التي تحدد رضانا من عدمه. الفريق لايزال في البداية ويقدم مستويات مختلفة. فنياً هناك ضعف في الهجوم، أتمنى أن تحل هذه المشكلة طالما مازلنا في البدايات. وعلى اللاعبين التركيز على الهدف أكثر.

* سؤالنا هذه المرة كان لـ"كيفين" (صاحب التيشيرت الأحمر)، هانوفر يقدم أداء أفضل من شتوتغارت ما هو السر وراء ذلك، وما سبب تعثر شتوتغارت المتكرر برأيك؟

أجاب: هذا صحيح فريق هانوفر يقدم أداء أفضل من شتوتغارت فهو لم يهزم إلا مرة واحدة بعكس شتوتغارت الذي تعرض إلى أربع هزائم وهذا أمر مؤسف. هانوفر حالياً يمتلك ثاني أفضل خط دفاع في البندسليغا بعد بروسيا دورتموند. ضعف الدفاع وعقم الهجوم صنع الفارق بين شتوتغارت وغيرها من الفرق.

* يمتلك شتوتغارت قاعدة جماهيرية كبيرة، لماذا كل هذا الحب؟

أجاب ماركو: الدوري الألماني بصفة عامة يمتاز بالحضور الجماهيري الكبير في المباريات، وكذلك خارج الملعب وشتوتغارت كباقي الفرق يمتلك جماهير وذلك لوجود عدد كبير من السكان في المدينة (حوالي 600 ألف نسمة) حتى عند هبوط الفريق للدرجة الثانية وجدنا المدرجات ممتلئة من محبي النادي من أهل المدينة.

* كيفين، آخر مرة توج بها الفريق ببطولة الدوري كانت في موسم 2006-2007، متى نرى شتوتغارت مرة أخرى على منصات التتويج؟

البطل في المواسم السابقة بايرن ميونيخ، يمر بفترة صعبة وهذا العام هي فرصة لكل نادٍ ألماني. كنت أتمنى ثورة من شتوتغارت بعد العودة لكننا اليوم لا نحتل مركزاً متقدماً. لكن من يدري.. المعجزات في كرة القدم قد تحصل.

قوة بايرن ميونيخ ليست ثابتة كما ظن البعض، بروسيا دورتموند أيضاً يمر بأوقات جيدة وأوقات صعبة. على النادي الذي يريد الفوز بالبطولة أن يسعى إليها بشتى الطرق المتاحة.

* ماركو.. هل شتوتغارت قادر على المنافسة على المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية هذا الموسم؟

أجاب: فريق شتوتغارت لم يبتعد كثيراً عن المشاركة في البطولات الأوروبية، فآخر مرة شارك كانت عام 2012 في الدوري الأوروبي، وكانت آخر مشاركة في دوري أبطال أوروبا عام 2009، وتعادلنا هنا مع برشلونة بهدف لهدف وقتها تقدم اللاعب كاكاو لشتوتغارت في الشوط الأول وعادل النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش للبرشا في الشوط الثاني، ولكن تعرضنا للهزيمة بأربعة أهداف مقابل لا شيء في الكامب نو معقل برشلونة، الآن وضع الفريق لا يبشر بالخير ولكن علينا الانتظار والصبر على الفريق، فالفريق عانى الموسم قبل الماضي وهبط، وهذا الموسم عاد مرة أخرى والمطلوب هو الانتظار حتى يبقي الفريق ولا يتعثر مرة أخرى.

* كيفين.. أنت قريب من النادي واللاعبين، بحكم تواجدك في المدينة، ما هي الحالة الصحية لقائد الفريق كريستيان جينتنير بعد إصابته الأخيرة؟

أجاب: كريستيان جينتنير هو قائد الفريق، تعرض وجهه لصدمة عنيفة من قبل ركبة حارس مرمى فولفسبورغ في الجولة الرابعة من منافسات البوندسليغا

نتج عنها تعرض جينتنير لكسور بجوار العين ومنطقة الأنف والفك الأعلى، ولحسن الحظ أن المباراة انتهت بفوز شتوتجارت بهدف لصفر، ولكنه الآن بحالة جيدة، وإن الإصابات التي يعاني منها تغلب عليها وهو في مرحلة العلاج الطبيعي، ومسألة عودته مرة أخرى للملاعب لن تطول، أسابيع قليلة وسيشارك مع الفريق مرة أخرى.