استقبل الرائد الركن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد قوة الحرس الملكي الخاصة، عدداً من ممثلي ومندوبي الشركات العالمية الكبرى المتخصصة بصناعة الوسائل الدفاعية والعسكرية، خلال زيارة سموه لفعاليات اليوم الختامي لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع "BIDEC"، الذي يقام تحت رعاية كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى، بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، حيث بحث سموه معهم سبل التنسيق والتعاون الرامية لرفع وتطوير قدرات وكفاءة قوة الحرس الملكي الخاصة.

والتقى الرائد الركن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، دوجلاس وولف مدير تطوير العمليات العسكرية بشركة BELL لوسائل الدفاع الجوية، حيث ثمن سموه الجهود التي تبذلها الشركة في مجال تزويد المنظومات العسكرية بالتجهيزات والتقنيات الحديثة والمتطورة.

كما استقبل الرائد الركن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، العقيد المتقاعد كيث تراستر مدير العلميات للشؤون العسكرية بشركة FLIGHT SAFETY الأمريكية، وتحدث سموه معه حول المواضيع المتعلقة بأنشطة الشركة في صناعة الوسائل الدفاعية الجوية.

وأشاد سموه بما تمتلكه الشركة من خبرة طويلة في مجال الدفاع الجوي يمتد لنحو 65 عاماً، مضيفاً سموه أن معرض "BIDEC" منح الفرصة لزيادة الشراكة والتعاون مع مختلف المنظومات العسكرية وكذلك كبرى الشركات في مجال تصنيع وسائل الدفاع.

والتقى سموه تيم يونغ نائب رئيس شركة DTC لوسائل الحماية والمراقبة العسكرية الحديثة، حيث ناقش سموه مع يونغ الأحاديث حول المعرض وما شهده من مشاركة واسعة من قبل المنظومات الدفاعية والشركات العالمية المتخصصة في صناعة الوسائل العسكرية، وما يمثله من فرصة كبيرة للالتقاء تلك المنظومات مع بعضها البعض، لتبادل الخبرات وتعزيز الشراكات وسبل التعاون في تنفيذ البرامج المشتركة التي ترفع من القدرات القتالية وتساهم في تعزيز الكفاءة العسكرية لمواجهة كل التحديات أبرزها أوجه ومخاطر الإرهاب على المستوى الدولي.

وبحث الرائد الركن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مع روب روبنسون مدير التسويق والمبيعات بشركة qioptiq للتجهيزات العسكرية، ومع جون بيردسل مدير العمليات لشؤون الشرق الأوسط بشركة TRIJICON لوسائل الدفاع، سبل تعزيز التعاون بين قوة الحرس الملكي الخاصة والشركتين، مشيداً سموه بجهودهما في مجال دعم الوسائل الدفاعية والعسكرية، التي تساهم في تنفيذ البرامج والعمليات العسكرية وفق أحدث الأنظمة والأجهزة والوسائل التي تحقق أعلى معدلات النجاح في الأداء العسكري.

وقال الرائد الركن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: "إن مثل هذه اللقاءات تساهم في تعزيز علاقاتنا مع الشركات الكبرى في مجال التصنيع لوسائل الدفاع الحديثة، والتي يمكن من خلالها تعزيز قدراتنا العسكرية وتطوير منظومتنا الدفاعية"، مؤكداً سموه أن الجهود ستتواصل بهدف رفع كفاءة وقدرة قوة الحرس الملكي الخاصة لتنفيذ كل التوجيهات والتعليمات لأداء واجبها على أكمل وجه.

فيما أشاد مندوبو الشركات العالمية الكبرى المتخصصة بصناعة الوسائل الدفاعية والعسكرية بمستوى التنظيم والمشاركة الكبيرة في المعرض، مؤكدين أن المعرض عكس الوجه الحضاري لمملكة البحرين كدولة حاضنة ومنظمة لمختلف الفعاليات والمعارض الدولية.

ورحبوا بشكل كبير بأي تعاون مثمر مع قوة الحرس الملكي الخاصة، متمنين في الوقت ذاته كل التوفيق والنجاح للرائد الركن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في الجهود التي يقوم بها سموه لتعزيز قدرات قوة الحرس الملكي الخاصة.