أكد رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن، على النجاح الهائل الذي حققه معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 والذي نظمت مملكة البحرين نسخته الأولى، برعاية كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، القائد الأعلى، مشيراً إلى أن هذه الرعاية الملكية السامية، مثلت دعماً وإسناداً قوياً لفعاليات المعرض والمؤتمر وتوفير كافة المقومات التي تساعد على استدامته وتحقيق أهدافه المرجوة.

وأضاف أن حرص صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد، نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على زيارة المعرض والاطلاع على المعدات والآليات المتطورة في المجالين الدفاعي والأمني، يعكس في جوهره، تأكيداً على تعزيز مكانة البحرين المرموقة على الساحة الدولية وإمكاناتها اللوجستية والتنظيمية المتقدمة.

وثمن رئيس الأمن العام، الجهود الجبارة التي يقوم بها العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي رئيس اللجنة العليا لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 والتي كان لها الدور المحوري في استقطاب شركات دولية كبرى في مجال الصناعة العسكرية والأمنية ، بالإضافة إلى مشاركة مسؤولين وخبراء رفيعي المستوى في فعاليات المعرض والمؤتمر.

وأشار رئيس الأمن العام، إلى أن هذا الإنجاز يضع البحرين بقوة على خارطة صناعة المعارض العسكرية والأمنية ويجدد التأكيد على ما تتمتع به من قدرات وإمكانات واسعة في مجال تنظيم الفعاليات والمؤتمرات الدولية.

ونوه إلى أن ما تتمتع به مملكة البحرين من أمن واستقرار، وما تمثله من قيمة حضارية متميزة، يؤهلها لعقد مثل هذه المعارض والمؤتمرات الدولية المتخصصة والتي تشهد حضوراً رفيعاً من جانب صانعي القرار على مستوى العالم.