أكد وزير شؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية، أن البحرين ملتقى عالمي للحوار والتفاهم البنّاء بين القيادات الدولية الحليفة في نشر السلام ومحاربة التطرف والإرهاب.

ورفع الرميحي، التهاني والتبريكات إلى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأميـر خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأميـر سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمناسبة نجاح تنظيم معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع "بايدك 2017".

وأعرب عن خالص الشكر والتقدير إلى القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، وسمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي رئيس اللجنة العليا المنظمة، على نجاح هذا الحدث العالمي في تأكيد الدور المحوري للمملكة كعنصر فاعل في المنظومة الأمنية والدفاعية الإقليمية والدولية، وملتقى عالمي للحوار والتفاهم البنّاء بين القيادات الدولية الحليفة في نشر السلام ومحاربة التطرف والإرهاب.

وأكد أن خروج معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع بهذا المظهر الحضاري المشرف إنما يعزز الثقة الدولية في الإمكانات التنظيمية الهائلة للمملكة بفضل كوادرها الوطنية المخلصة والمبدعة، وبنيتها التحتية الحديثة والمتكاملة، وما تتمتع به من استقرار سياسي وأمني، وتقدم اقتصادي وإعلامي في ظل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك المفدى، ورعايته السامية لهذا الحدث الدولي رفيع المستوى في سياق مبادرات جلالته الرائدة لتثبيت الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي، وتعزيز روح التسامح والتعايش السلمي والحوار بين الحضارات والأديان والثقافات.

وأضاف أن احتضان البحرين لأحد المعارض العسكرية العالمية، وبحضور نخبة من الشخصيات القيادية العسكرية والدبلوماسية الإقليمية والدولية، هو خير تتويج للسياسة الحكيمة لجلالة الملك المفدى وحكومته في إعلاء وترسيخ قيم السلام والتسامح والحوار، ونبذ الفرقة والتعصب والكراهية، واعتراف دولي بما بلغته قوة دفاع البحرين بجميع وحداتها البرية والجوية والبحرية من أعلى المستويات من حسن التنظيم والجاهزية.