فاطمة الشيخ

توقع المدير العام لشركة "بيبسي كولا" علي أحمدي تراجع معدل استهلاك الفرد للمشروبات الغازية بنسبة 50% بعد تطبيق الضريبة على السلع الإنتقائية.

وقال لـ"الوطن"، إنه من واقع التجربة شهدت السوق السعودية تراجعاً في مبيعات المشروبات الغازية بنسبة 50% بعد تنفيذ الضريبة الانتقائية، إلا أن الوضع تحسن نسبياً وانخفضت النسبة بين 30% و25%

ووفقاً لأحمدي سيترتفع سعر عبوة المشروبات الغازية "البيبسي" 330 مل لتر من 150 فلساً إلى 250 فلساً.

وقال "نوقش قرار تطبيق القيمة الانقائية على المشروبات الغازية في المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي، وأرجعوا ذلك لاحتواء هذه المشروبات على معدل عالي من السكر".

وانتقد أحمدي استبعاد بعض العصائر من تطبيق الضريبة كون المنتجات دون عليها أنها طبيعية، إلا أنها تحوي نسب عالية من السكر ربما تفوق المشروبات الغازية. ويرى أحمدي أن المشروبات الغازية ليست مضرة بقدر مادة السكر ذاتها، معتبراً أن الأولى تطبيق الضريبة على مادة السكر الأصلية.

يشار إلى أن مجلس الوزراء أحال لمجلس النواب الأحد الماضي الوزراء مشروع قانون بالتصديق على الاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون الموقعة في 2016، وتتضمنه الاتفاقية الأطر المشتركة المتعلقة بسياسة الضريبية الانتقائية في دول مجلس التعاون بشكل موحد وسبل تحصيل الضريبة الانتقائية، ووفقها تفرض ضريبة على السلع الضارة بصحة الإنسان والبيئة والسلع الكمالية وفق القائمة والنسب الضريبية التي تحددها لجنة التعاون المالي والاقتصادي لدول مجلس التعاون.

كما أحال المجلس للنواب بصفة الاستعجال مشروع قانون الضريبة وووفقاً لهذا القانون تفرض على بعض السلع المنتقاة خاصة المنتجات التي تتسبب في إضرار على الصحة كمشتقات التبغ ضريبة 100% و 50% على المشروبات الغازية وضريبة بنسبة 100% على مشروبات الطاقة.