أكد رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة، أن أسرة كرة السلة البحرينية عاشت أجواء رائعة جداً مع الاحتفالية التضامنية التي عاشتها مع مرضى السرطان، مشيراً سموه إلى أن اتحاد السلة حرص من خلال إقامة هذه الفعالية على تجسيد الشراكة المجتمعية التي تنشدها روح الرياضية بأعلى معانيها الشاملة.

وقال سمو الشيخ عيسى بن علي أن الاحتفالية مبسطة كان يراد منها توجيه رسالة تضامن متكاملة تحمل في طياتها أيضاً معاني جميلة تؤكد الدور الإنساني الذي تحمله الرياضة والرياضيين.

وأضاف سمو الشيخ عيسى بن علي: "لقد لمس الجميع مدى التضامن الجماهيري مع كافة اللاعبين والأندية ومنتسبي اللعبة في مشهد حضاري، حيث شكلت هذه الاحتفالية صورة جمالية رائعة من الحب و المودة."

وثمن سموه الشيخ عيسى بن علي التعاون الذي أظهره فريقا المحرق والأهلي، والمساهمة في إنجاح الحدث، والروح العالية التي تمتع بها اللاعبون كافة، لافتا سموه إلى أن هذا التعاون أثمر تحقيق الهدف الإنساني السامي الذي كان يتطلع إليه مجلس الإدارة بالاتحاد، معرباً عن تقديره البالغ للتفاعل الذي لاقته الاحتفالية من قبل الجماهير الحاضرة وما حققته هذه المشاركة من قيمة معنوية عالية ورسائل بالغة المعاني.