تهافت حشد من الزوار الخميس لاكتشاف متحف إيف سان لوران الجديد في مراكش في اليوم الأول من فتح قاعات العرض فيه أمام الجمهور.

وقالت إدارة المتحف أن نحو ألف شخص دخلوا المتحف في الساعات الثلاث الأولى.

واتى افتتاح المتحف بعد 15 يوماً تقريباً على تدشين متحف إيف سان لوران في المقر التاريخي لدار الأزياء الشهيرة في باريس.

وفي مراكش كما في باريس، تعرض أزياء مأخوذة من مجموعات مختلفة للمصمم الفرنسي الشهير، من أولى بزات سموكينغ سوداء إلى الفساتين الأفريقية مروراً بفستان موندريان مع مواضيع متفرقة مثل أفريقيا والحدائق الخلابة والخلط بين الملابس الرجالية والنسائية.

وقالت السائحة الدنماركية باناريلا لوكالة فرانس برس لدى خروجها "أنا سعيدة جداً"، مشددة على أنها خططت لهذه الزيارة "منذ شهرين".

وكان المصمم الفرنسي اكتشف مراكش في العام 1966 وكانت يومها تستقطب كوكبة من النجوم العالميين من أماثل أعضاء فرقة "رولينغ ستونز" واندي وارهول وماريان فيثفول.

ويأمل المسؤولون عن المتحف في أن يستقطب هذا الموقع الجديد 300 ألف زائر في السنة الأولى.

واشرف على بنائه بيار بيرجيه صديق إيف سان لوران وشريكه الذي توفي في الثامن من سبتمبر الماضي.

وكلف بناء المتحف 15 مليون يورو.

إلى جانب مجموعات ايف سان لوران يستضيف المتحف معارض موقتة مختلفة.

والمعرض الأول مكرس للفنان الفرنسي المستشرق جاك ماجوري "1886-1962".