دبي - (العربية نت): أطلق المرجع الشيعي آية الله عبدالله جواد آملي، تصريحات تعبر عن جوهر سياسة النظام الإيراني التوسعية من خلال استغلال الشعارات الطائفية وذلك في إطار دفاعه عن التوغل الإيراني في العراق وسوريا، قائلا إنه "بعقيدة الثأر لدم الحسين بن علي نحافظ على إيران والعراق وسوريا".

ووفقا لوكالة "تسنيم" الإيرانية، فقد أكد آملي خلال استقباله، الأحد، اللواء يحيى رحيم صفوي مساعد ومستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون العسكرية، وعددا من قادة الحرس الثوري، أن "المرجعية الدينية في العراق لها دور مهم للغاية ويجب الحفاظ على هذه المؤسسة وتقويتها".

وأشاد المرجع الإيراني بتدخلات الحرس الثوري في دول المنطقة، قائلا إن "مسؤولي الحرس الثوري وعلى رأسهم قائد فيلق القدس قاسم سليماني حفظوا إيران، العراق وسوريا"، على حد تعبيره.

وتأتي التصريحات في ظل تصنيف وزارة الخزانة الأمريكية الحرس الثوري الإيراني في قائمة المنظمات الإرهابية وفرض عقوبات على كافة تشكيلاتها، وذلك عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول إيران والذي تضمن العمل على إنهاء تدخلات إيران العسكرية في سوريا والعراق واليمن ودول المنطقة.

وبالرغم من كل ذلك، أعلن نائب القائد العام للجيش الإيراني، أحمد رضا بوردستان، أن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، يقود القوات الإيرانية سواء من الجيش أو الحرس الثوري، بالإضافة إلى الميليشيات الأفغانية والعراقية التي تقاتل تحت إمرتها، في العراق وسوريا، مؤكدا أن هذه القوات ستبقى إلى أجل غير مسمى.