أعلنت شركة "كريم"، الشركة الرائدة في خدمة حجز سيارات الأجرة عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن تعزيز نسبة تشغيل البحرينيين الذين تعهدت منذ انطلاقتها بتوفير المزيد من فرص العمل لهم ومساعدتهم في تأمين دخل إضافي، فيما ضاعفت حجم أسطولها 4 أضعاف.

وفتحت الشركة، الباب أمام المزيد من سواق سيارات الأجرة المرخصين لدى جمعية سواق سيارات النقل العام للانضمام لفريق كباتنها وضم سيارات الأجرة الخاصة بهم لأسطولها، الأمر الذي ضاعف حجمه في البحرين لأربعة أضعاف.

وجاءت هذه الخطوة بموجب توقيع مذكرة تفاهم مع الجمعية التي بدأت العمل منذ العام 2002، لتمثل مصالح العاملين في هذا القطاع، والتي لم يقتصر دورها على تنظيم وتشغيل قطاع النقل العام، بل امتدّت جهودها لإيجاد آليات وحلول فعالة للحد من تفاقم التحديات التي يواجهها السواق والحيلولة دون بقائها.

وتجسد هذه الخطوة، التزام "كريم" بالمساهمة في إحداث نقلة نوعية في قطاع النقل، إلى جانب توفير فرص العمل لمحاولة الحد من نسب البطالة في البحرين، كما أنها تهدف إلى رفع مستوى الخدمة المقدّمة للجمهور، فضلاً عن تعزيز رقعة تواجدها الجغرافية داخل المملكة ووصولها للركاب خاصة في المناطق الجنوبية، على طريق توفير الوقت والجهد عليهم، وزيادة المنفعة للسواق.

واشتملت مذكرة التفاهم على عدة بنود كان من أبرزها ضمّ المزيد من سيارات الأجرة التي تتفق مواصفاتها مع المعايير المطلوبة للعمل من خلال التطبيقات الذكية في وقت لاحق، تؤكّد على الأهمية الكبيرة للسوق البحرينية لدى "كريم" التي تحرص بدورها على رفد هذه السوق بخدمات عالية المستوى وتلبية احتياجات زبائنها ضمنها ومنحهم فرصة التنقل بسرعة وأريحية عبر حجز سيارة أجرة من خلال تطبيق "كريم" من أيّ مكان وفي أيّ وقت لأية منطقة في مدينة المنامة.

وقال مدير عام الأسواق الناشئة في شركة كريم، إبراهيم مناع: "إن انضمام سواق سيارات الأجرة البحرينيين إلى "كريم" يعكس حرصنا على المساهمة في النهوض بقطاع النقل في مملكة البحرين، كما يؤكد على حرصنا على التعاون مع مختلف الجهات العاملة في هذا القطاع الحيوي للمساهمة في تعزيز بنيته التحتية".

وأضاف : "سنتمكّن من تحقيق أهدافنا ورؤانا المتمثلة بتبسيط حياة الناس ومنحهم نمط حياة أفضل عبر حلولنا الرائدة والمعتمدة على التطور التكنولوجي والقائمة على التحالفات الفعالة في مجال النقل، ما يسهم بدوره في تأمين المزيد من فرص العمل للسواق والموظفين".

فيما قال رئيس جمعية سواق النقل العام البحرينية محمد البربوري: "تُعد هذه الخطوة مهمة جداً للارتقاء بمستوى خدمات النقل العام في البحرين حيث سهل تطبيق كريم، منذ انطلاقته، مهمة العثور على سيارات الأجرة للزبائن ومهمة العثور على الركاب بالنسبة للسواق. الأمر الذي منح السكان والسياح أريحية التنقل والتعرف على أرجاء المملكة".