حسن عبدالنبي

كشف الرئيس التنفيذي لهيئة الحكومة الإلكترونية محمد القائد، أن الهيئة تعمل على نقل جميع مزودات الخدمات الافتراضية "الحوسبة السحابية" إلى شركة أمازون حتى نهاية العام الجاري، ما يوفر مصاريف بنسبة تتجاوز 70% مما كانت الحكومة تدفعه في الماضي.

وأكد لـ"الوطن"، أنه تم نقل 100 مزود خدمة حتى الآن، وأنه سيتم الانتهاء من نقل 600 مزود إضافي نهاية العام، فيما بادرت بعض الجهات كوزارة العدل والشؤون الإسلامية ووزارة التربية والتعليم ومعهد الإدارة العام إلى نقل مزوداتها أيضاً.

وأشار القائد إلى أن دخول "أمازون" سوق البحرين لخدمة منطقة الشرق الأوسط، جذب عدداً من شركات ريادة الأعمال إلى المملكة، بهدف الاستفادة من خدمات "أمازون" ومميزات السوق البحريني.

وأضاف القائد: "تتعاون أمازون مع الحكومة الإلكترونية في البحرين، وخاصة أن البحرين الأولى من خلال الجاهزية الإلكترونية الحكومية في الشرق الأوسط من خلال تقرير الأمم المتحدة 2010، وتعاملنا بشكل مباشر مع الشركة متعددة الجوانب لوجود سياسة الحوسبة السحابية لما لمسناه من خلال الدراسات التي وفرت وساعدت على سرعه تقديم الخدمات بنسبة من 30% إلى 90% في معظم الأنظمة التي نقلناها في الحوسبة السحابية، وتمكنت الحكومة من تحقيق أهدافها".

وتابع "عملنا على بناء بنية تقنية خاصة بمملكة البحرين بحيث يسهل عمل فريق أمن المعلومات الذي يحمي المعلومات ويسهل لفريق الشبكات التي تدير الشبكات بين الجهات الحكومية ويسهل نقل المعلومات بين الجهات الحكومية، وأيضاً يضمن نوعاً من السرية لمعلومات الجهات الحكومية بحيث تحمي أنظمتها بشكل مستقل عن الباقي".

وواصل القائد: "لدينا موظفو الحكومة الإلكترونية على استعداد وجاهزية لنقل جميع الأنظمة الحكومية من دون مساعدة احد، بما حصلوا عليه من خبرات ودورات تدريبية وشهادات احترافية، كذلك هناك اتفاقية إطارية مع أمازون لتسهيل عملية الخدمات التقنية بحيث نوفر الوقت والجهد على الجهات الحكومية".

وأكد أنه تم توفير 30% تقريباً من المشتريات بعد إعادة هيكلة الأنظمة والمشتريات المتكررة في أنظمة المعلومات، كذلك انتقالنا إلى الحوسبة السحابية وفر أكثر من 90% على سيبل نظام التدريب الإلكتروني ضمن المنظومة التعليمية في وزارة التربية والتعليم التي تخدم 150 ألف طالب ومدرسين وولي أمر.