أعلن محمد المطوع وزير شؤون مجلس الوزراء عن عقد سلسلة من ورش العمل بهدف تحديد الأولويات ووضع المقترحات التي ستشكل التطلعات لبرنامج عمل الحكومة القادم (2019 – 2022)، في ضوء تنفيذ مخرجات الملتقى الحكومي 2017 الذي عقد الأحد تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء، وبمبادرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وقال المطوع إنه سيتم عقد 4 ورش عمل بدءاً من نوفمبر المقبل وحتى مارس 2018، حيث ستشكل الورش فرصة لاجتماع كافة الجهات المعنية واستعراض الإنجازات التي تحققت، وتحديد السياسة العامة لبرنامج عمل الحكومة، ومناقشة الأولويات الاستراتيجية وأهم المبادرات والمسؤوليات لكل محور من محاور برنامج عمل الحكومة، إضافة إلى القضايا الرئيسية التي تواجه القطاعات المختلفة ومدى ارتباطها بغيرها من المحاور الأخرى.

وأوضح أن ورشة العمل الأولى ستعقد في نوفمبر 2017 برئاسة الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، وتتناول المحور الاقتصادي والمالي والبنية التحتية، فيما ستعقد ورشة العمل الثانية في شهر يناير 2018 برئاسة السيد جواد بن سالم العريض نائب رئيس مجلس الوزراء، وتتطرق إلى المحور التشريعي والأداء الحكومي.

وأضاف أن ورشة العمل الثالثة ستتناول محور الخدمات والبيئة وتعقد في فبراير 2018 برئاسة سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء.

وأشار إلى أن ورشة العمل الختامية التي ستعقد في مارس 2018 برئاسة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء تحت عنوان التطلعات المستقبلية سيتم الاستناد عليها عند إعداد برنامج عمل الحكومة القادم 2019 – 2022.