لندن - حسن ماضي

تتجدد المواجهة في ديربي شمال لندن بين الغريمين آرسنال وتوتنهام على ملعب الإمارات في الجولة القادمة من البريميرليغ.

ويبتعد توتنهام بفارق 8 نقاط عن المتصدر مانشستر سيتي، لكن آرسنال يبتعد بأكثر من ذلك (12 نقطة) في المركز السادس بعد أن خسر أربعة من أصل 11 مباراة في الدوري.

وعلى الرغم أنه لايزال هناك عدد كبير من المباريات لهذا الموسم، بيد أن خسارة أي من الفريقين ستمثل ضربة جديدة لطموحاته في المنافسة.

المباراة تمثل الاختبار التكتيكي الشاق لفينغر أمام فريق سيستعيد خدمات كافة أسلحته الضاربة متسلح بكل هاري كين، ديلي ألي وهاري وينكس، خاصة الهداف هاري كين، الذي سيكون الخطر الحقيقي لدفاعات آرسنال، والتي تعاني الأمرين بسبب بطئ بير ميرتساكر، وعدم قدرته على تأدية مهامه في قلب الدفاع في طريقة 3/4/2/1.

الشيء الذي يؤرق فينغر أيضاً وهي السلبية الأبرز في آرسنال، في عدم امتلاكه للاعب وسط دفاعي قوي على غرار نغولو كانتي، فالثنائي آرون رامسي وجرانيت تشاكا ليسا على المستوى الدفاعي القوي، وهو ما قد يعطي الفرصة للاعب مثل ديلي آلي لمباغتة المدفعجية.

كما أن آرسنال دفع الثمن كثيراً من جراء فقدان الكرة في وسط ميدانه لترتد بأهداف، وحدث ذلك كثيراً، لكنه عليه الحذر لا سيما أن توتنهام من الفرق المنضبطة التي تضغط بمنتهى القوة.