أكدت دراسة أن انبعاثات الكربون العالمية ستسجل ارتفاعا جديدا هذا العام بعد أن كانت مستقرة تقريبا بين عامي 2014 و2016 .

وأفادت نتائج الدراسة أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن الوقود الأحفوري والنشاط الصناعي ، وهما المصدران الأساسيان للغازات المسببة للاحتباس الحراري، في طريقها لتسجيل زيادة 2% في 2017 مقارنة مع 2016 لتبلغ ارتفاعا قياسيا عند نحو 37 مليار طن.

وأوضحت الدراسة أن الانبعاثات في الصين ستسجل ارتفاعا قدره 3.5 % بسبب زيادة الطلب على الفحم مع نمو اقتصادي أقوى.

والصين مصدر 30 % من الانبعاثات على مستوى العالم وتأتي في المركز الأول تليها الولايات المتحدة.

وتمثل هذه النتائج التي توصل إليها (مشروع الكربون العالمي) الذي يضم 76 عالما من 15 دولة ، خطوة للوراء في طريق تحقيق الهدف العالمي المتمثل في كبح الانبعاثات لتجنب مزيد من الأمطار الغزيرة والموجات الحارة والارتفاع في منسوب البحا