أعلنت السعودية الثلاثاء، انتهاء مهلة إعفاء مخالفي أنظمة الإقامة، والتي سبق وأن أعطيت للمقيمين غير النظاميين لتصحيح أوضاعهم.

وتم منح مهلة لكافة مخالفي أنظمة الإقامة والعمل في السعودية، لمغادرة المملكة من تلقاء أنفسهم وعلى حسابهم الخاص خلال (90) يوماً اعتباراً من 18 مارس 2017 وإعفائهم من الآثار المترتبة على (بصمة مُرحل) والإعفاء من الغرامات والرسوم المستحقة عليهم قبل هذه المهلة مع السماح لمن يرغب بالعودة للمملكة بالطرق النظامية، كما صدرت موافقة ملكية بتمديد تلك المهلة حتى 14 نوفمبر 2017.

وبينت وزارة الداخلية السعودية أنها ستبدأ حملة ميدانية مشتركة لضبط المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود من الوافدين أو الناقلين أو المشغلين أو المؤوين وستطبق بحق الجميع العقوبات المنصوص عليها نظاماً.

ودعت الوزارة المواطنين والمقيمين النظاميين إلى الالتزام بالأنظمة والتعليمات التي تمنع التعامل مع مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود أو التستر عليهم أو إيوائهم أو نقلهم أوتشغيلهم أو تقديم الدعم لهم، وأن الجهات الأمنية ستطبق العقوبات المنصوص عليها نظاماً بحدها الأعلى بحق هؤلاء المخالفين (مواطنين ومقيمين).

وطالبت وزارة الداخلية بالتعاون مع الجهات الأمنية والمشاركة والإبلاغ عن المخالفين أو من يقدم لهم الدعم وذلك بالاتصال على هاتف رقم (999) والتعاون لتحقيق شعار الحملة (وطن بلا مخالف).

وكانت وزارة الداخلية حذرت من قبل المخالفين بسرعة المبادرة إلى مغادرة البلاد بدون أي عقوبة ، ومن لم يستفد من المهلة السابقة ستطبق عليه العقوبات المقررة نظاماً.