يأمل كريس كولمان مدرب ويلز في استكمال المفاوضات بشأن تجديد عقده بنهاية نوفمبر الجاري، لكن لن ينتابه أي مشاعر سيئة نحو اتحاد الكرة الوطني، إذا قرر الاستعانة بشخص آخر.

وينتهي عقد كولمان بنهاية نوفمبر الجاري، ورغم أن المدرب البالغ عمره 47 عاماً يتوقع إجراء مفاوضات مع الاتحاد الويلزي، فإن مواجهة بنما الودية، الثلاثاء قد تكون الأخيرة له في منصبه.

وفشلت ويلز، التي بلغت قبل نهائي بطولة أوروبا 2016، في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وألمح كولمان إلى أن اتحاد الكرة قد يلجأ إلى مدرب آخر.

وقال كولمان لوسائل إعلام بريطانية "ليس في مصلحة أي طرف التباطؤ لذا نعم لو تقرر حسم الأمور سيكون أفضل. من المستحيل القول إنه سيحدث اتفاق".

وأضاف: "لا أعرف الموقف والاتحاد لا يعرف ما سيحدث حتى نقوم باستئناف المفاوضات بغض النظر عن موعد حدوث ذلك".

وتابع "لدي مجموعة مساندة حولي ولديهم رؤية لما أود فعله في الخطوة المقبلة. يعرف الاتحاد الموقف ويعرف وضعي وكيف أريد العمل ومع من أريد العمل وكيف أريد للأمور أن تسير".