تضم دولة آسيوية عدداً قياسياً من الحواسيب الخارقة على مستوى العالم، متفوّقة بذلك على الولايات المتحدة، بحسب ما أظهرت دراسة نشرها موقع متخصص.

وحافظت الصين هذا العام على موقعها الذي اكتسبته العام الماضي في صدارة البلدان المهيمنة في عدد الحواسيب ذات السرعة الخيالية.

ويضم البلد العملاق 202 من أصل 500 جهاز كمبيوتر خارق في العالم، وفقا لتقرير "توب 500" الصادر عن موقع "توب 500"، فيما تضم الولايات المتحدة 143.

وتنشر هذه القائمة مرتين في السنة، وتتناول الحواسيب وفقاً لسرعتها بناء على اختبارات يجريها خبراء ألمان وأمريكيون.

والحواسيب الخارقة أجهزة ذات فوائد جمّة على الأبحاث العلمية، إذ يمكنها أن تجري حسابات بسرعات فائقة في مجالات عدة، من الأرصاد الجوية إلى صناعة الصواريخ.

ولا يقتصر التفوّق الصيني على عدد الحواسيب الخارقة، إذ تحظى الصين أيضا بوجود أسرع حاسوبين على وجه الأرض لديها.

وكانت الصين تفوّقت على الولايات المتحدة في ترتيب هذه القائمة للمرة الأولى في العام 2016، حين بلغ عدد الأجهزة الخارقة فيها 167 مقابل 165 في الولايات المتحدة.

وتعتزم الصين إطلاق الحاسوب الخارق "إكزاسكيل" في العام 2018 الذي سيكون أول جهاز في العالم يمكنه أن يجري مليار مليار عملية حسابية في الثانية.