وافقت شركة فولكسفاغن على خطة إنفاق بقيمة 34 مليار يورو (40 مليار دولار) تهدف إلى إسراع وتيرة جهود الشركة الرامية إلى احتلال مركز ريادي عالمي في قطاع السيارات الكهربائية.

وقالت أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث مبيعات الوحدات بعد اجتماع لمجلسها الاستشاري إنها ستنفق الأموال على السيارات الكهربائية والقيادة الذاتية وخدمات النقل الجديدة بحلول نهاية 2022.

وقال الرئيس التنفيذي ماتياس مولر: "بعدما تمت الموافقة على الخطة، نرسي حجر الأساس لنجعل فولكسفاغن الأولى عالمية في النقل الكهربائي بحلول 2025".

وقالت المجموعة إن إجمالي الاستثمارات في مشروعات وطاقة إنتاج السيارات الكهربائية ستصل إلى نحو 72 مليار يورو بحلول عام 2022 مؤكدة خبرا كانت رويترز نشرته في وقت سابق.

وكانت فولكسفاغن حافظت على مكانتها كأكبر بائع للسيارات بالعالم، برغم من تورطها في فضيحة التحايل على أجهزة فحص الانبعاثات الكربونية من محركات الديزل في أوروبا وأمريكا وغيرها من أسواق العالم.