أكد الفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة وزير شؤون الدفاع الوزير المكلف بالإشراف على الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت مؤخراً، عضوية مملكة البحرين في لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي ."COPUOS"

وأضاف أنه بفضل التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى، وبجهود صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ومتابعة المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، تقوم الهيئة بجهود متواصلة لبناء القدرات الوطنية في مجال الفضاء وعلومه المختلفة.

أشاد الفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة، بهذا الإنجاز المشرف الذي يعد خطوة هامة لدعم أعمال الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء لتحقيق الريادة للمملكة في مجالات علوم الفضاء المتنوعة، حيث ستسهم هذه العضوية في تعزيز جهود التعاون الدولي في مجال الأنشطة الفضائية والمشاركة الفعالة في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والاستفادة من الخبرات والتطبيقات النموذجية التي يمكن أن توفرها اللجنة للدول الأعضاء.

وتأمل الهيئة من خلال عضويتها، بأن تسهم في رفع مستوى تنظيم القطاع الفضائي على المستويين المحلي والإقليمي والعالمي بما يحقق الاستقرار فيه وتنميته المستدامة، والمشاركة في برامج تطوير الكوادر البشرية المتخصصة في مجال الفضاء، والتعرف إلى أحدث المشاريع والمبادرات والبحوث الإقليمية والعالمية في هذا المجال المتنامي والمشاركة فيها، ومعرفة أبرز وأحدث التحديات التي تواجه القطاع من الجانب التقني والتنظيمي والتشريعي والمساهمة في وضع حلول مناسبة لها.

الرئيس التنفيذي للهيئة د.محمد العسيري، قدم شكره إلى وزير شؤون الدفاع على دعمه ومتابعته المتواصلة لأعمال الهيئة والتي ساهمت بشكل جوهري في تحقيق مجموعة من الإنجازات ومواصلة الجهود لتحقيق المزيد، كما وجه شكره لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الهيئة على متابعتهم الحثيثة والمستمرة، مؤكداً أن الهيئة تسعى لاستغلال كافة الإمكانيات المتاحة لها لتعزيز موقع البحرين في مجال الفضاء.