يعتبر الاستمتاع بحمام شمس أفضل وسائل الحصول على فيتامين D، والذي لا يساعد فقط في تقوية العظام بل يتميز بالعديد من الفوائد الصحية الأخرى.

وأظهرت دراسة حديثة أن المكملات الغذائية لفيتامين D يمكنها زيادة سرعة الشفاء من الحروق الشديدة، كما تحمي من العدوى وتقضي على آثار الحروق من ندبات وغيرها.

وفي هذه الدراسة التي نقل نتائجها موقع "بولدسكاي" المعني بالصحة، قام الباحثان جانيت لورد وخالد الطراح من جامعة بيرمنغهام في المملكة المتحدة، بتقييم تقدم حالات المرضى الذين يعانون من الحروق الشديدة على مدار عام.

ووجدا أن الأشخاص الذين يحصلون على مستوى استهلاك عال من فيتامين D تحسنت حالتهم في الشفاء من الجروح بسرعة، كما قلت لديهم المضاعفات والندبات.

وعزا الباحثان ذلك إلى أن فيتامين D معروف برد فعله المضاد للبكتريا، مما يساعد في محاربة العدوى، ويجعله يلعب دورا هاما في شفاء مرضى الحروق والجروح، وهذا ما أثبتته هذه الدراسة .

كما أظهرت المعلومات الفوائد الصحية الهائلة التي يمكن أن يمنحها تناول فيتامين D بعد الإصابة بالحروق أو الجروح، بما في ذلك تعزيز النشاط المضاد للميكروبات مما يمنع العدوى ويحسن التئام الجروح .

ومن جانبها أوضحت الباحثة لورد أن إصابات الحروق الكبيرة تقلل من مستويات فيتامين D بالجسم، وقد يكون لإضافة هذا الفيتامين بطريقة بسيطة وآمنة وفعالة نتائج جيدة لمرضى #الجروح و #الحروق.