مريم بوجيري

أكد الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي-البحرين عبدالحكيم الخياط، أن جميع البنوك العاملة في القطاع المصرفي بالمملكة تسعى لتنويع محافظها الاستثمارية مما يجعل التنوع الاقتصادي عاملاً هاماً لها وللدولة نفسها التي تسعى في جذب الاستثمارات وخلق فرص تمويلية جديدة، إضافة إلى التركيز على تدريب وتهيئة الكوادر البشرية للنهوض باقتصاد أفضل.

وقال على هامش منتدى التنوع الاقتصادي الأحد: "إن البحرين في أمسّ الحاجة لذلك التنوع الذي سيساهم في تحقيق مدخول اقتصادي مجز ويخلق فرص وظيفية جديدة إضافةً إلى خلق تنافسية في المحيطين الإقليمي والدولي"، مؤكداً أن جميع البنوك العاملة في المملكة على استعداد لتمويل المشاريع التي من شأنها أن تسهم في ذلك التنوع الاقتصادي.

وأضاف الخياط "أن عملية الاندماجات المصرفية ستشكل فرصة جيدة خصوصاً في القطاعات المبعثرة مما سيسهم في تحقيق عوائد جيدة وخلق ميزانيات كبيرة تتكيف مع الظروف الاقتصادية المختلفة"، فيما اعتبرها خطوة تضاف إلى رصيد الاقتصاد المحلي وخصوصاً مع وجود بوادر لتلك الاندماجات في السوق المحلي.