أكدت عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيسة لجنة رياضة المرأة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة، أن تحقيق المنتخب البحريني لميداليتين ذهبيتين في بطولة العالم لفنون القتال المختلطة بالإضافة إلى حصول البحرين على الترتيب الثاني في البطولة، إنجاز تاريخي جاء بفضل الدعم اللامحدود الذي تحظى به الحركة الرياضية من القيادة.

وأعربت عن أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بمناسبة تحقيق هذه الإنجازات.

وأكدت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة أن هذا الإنجاز التاريخي جاء بفضل الدعم اللامحدود الذي تحظى به الحركة الرياضية من القيادة والرعاية والدعم المتواصلين من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، واهتمام ومتابعة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة لسائر الألعاب الرياضية والتي مكنت الرياضيين البحرينيين من تحقيق العديد من الإنجازات البارزة على مختلف الأصعدة بما فيها رياض فنون القتال المختلطة.

وأشادت بالجهود الكبيرة لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في قيادة رياضة فنون القتال المختلطة بكل جدارة واقتدار إلى المزيد من النجاحات والإنجازات التي عززت مكانة البحرين على خارطة الرياضة العالمية، حيث تمكن سموه من تأسيس قاعدة قوية لهذه الرياضة التي أصبحت واجهة مشرفة للمملكة بفضل الإنجازات العريضة التي تحققت ورفعت اسم البحرين عالياً.

كما عبرت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز عن تقديرها للجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد البحريني لرياضة فنون القتال المختلطة برئاسة العقيد خالد الخياط، الأمر الذي ساهم في نجاح البطولة وإبرازها بالصورة اللائقة والمتميزة وسط تعاون كبير من مختلف أجهزة الدولة في القطاعين العام والخاص، الأمر الذي يعكس القدرات التنظيمية الباهرة للمملكة في استضافة أكبر الأحداث الرياضية.