أشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بالجهود المتواصلة لإعداد موقع بطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي المقرر إقامتها في 25 نوفمبر الجاري والحرص على توفير كافة التجهيزات الخاصة بإقامة التدريبات.

وأشار سموه إلى أن اللجنة المنظمة حريصة على تقديم كل الدعم للمشاركين وتهيئة الأجواء المثالية لهم من أجل الخروج بأفضل أداء في البطولة التي ستحول أنظار الملايين إلى مملكة البحرين.

ووفرت اللجنة المنظمة، أماكن مميزة للإعداد بالأخص لتدريبات الدراجات من خلال إتاحة الشارع المؤدي إلى قرية القدرة، حيث يعتبر هذا الشارع المكان الأنسب للمتسابقين الذين قدموا جزيل الشكر والتقدير لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة واللجنة المنظمة على هذا التعاون الكبير وتوفير أفضل الخدمات لهم.

جاهزية الأبطال

وأكد أعضاء الفريق البحريني جاهزيتهم الكاملة لخوض منافسات بطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي.

وأوضح عضو الفريق البحريني محمد الغيص أنه يسعى لتحقيق نتيجة مميزة كما جرت العادة في المشاركات السابقة وآخرها الحصول على المركز الثالث في مجموعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ببطولة دبي الدولية للترايثلون.

وأشار إلى أنه جاهز لخوض المنافسات، وقال: "تدربنا بشكل مميز في الفترة السابقة بقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، حيث أن سموه هو الداعم الأكبر للفريق البحريني ويعطينا دافعاً كبيراً لتقديم الأفضل، وأؤكد بأننا سنسعى لكتابة قصة جميلة في البطولة بتحقيق أفضل النتائج.

أما عضو الفريق البحريني أحمد البوسميط، أكد أن البطولة ستكون من أقوى البطولات وسيسعى لتحقيق نتيجة إيجابية ومتقدمة، وقال: "نحصل على دعم مباشر واهتمام كبير من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وهذا يمنحنا دافعاً كبيراً لتقديم الأفضل، حققت المركز الثاني في مجموعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ببطولة دبي الدولية للترايثلون، وأسعى أن أواصل على التألق في البطولة القادمة".

وأوضح البوسميط أن هناك أبطالاً سوف يشاركون في البطولة لكن الفريق البحريني سيستغل عاملي الأرض والجمهور لتحقيق النتيجة الإيجابية متمنياً أن يوفق مع زملائه بتحقيق المراكز المتقدمة والمشرفة.

"رويترز" ترصد التدريبات

رصدت وكالة الأخبار العالمية "رويترز" تدريبات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في الدراجات من خلال تواجدها لتغطية ورصد تدريبات المشاركين في بطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي المقرر إقامتها في المملكة في 25 نوفمبر الحالي.

وحرصت الوكالة على رصد تدريبات المشاركين في البطولة، كما شهدت تواجد مصور الوكالة حمد إقبال الذي رصد تدريبات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والتقط له العديد من الصور المميزة، إضافة إلى التقاطه صوراً رائعة للمشاركين في التدريبات.

تواصل توافد المشاركين

تواصل التقاطر على مملكة البحرين بوصول العديد من المشاركين في بطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي التي ستقام في 25 نوفمبر الحالي.

ووصل إلى البحرين في اليومين الماضيين العديد من المشاركين في البطولة، حيث كان في استقبالهم فريق من اللجنة المنظمة العليا للبطولة، و حرصت اللجنة بالتعاون والتنسيق مع إدارة مطار البحرين الدولي على تسهيل إجراءات الدخول.

تشارك بدون ذراع أيمن..الشيبة... دعم ناصر بن حمد عزز طموحي

"من قال، إن الإعاقة تكون سبباً بتوقف الحلم والطموح لدى الإنسان، من لديه الرغبة بأن يكون بطلاً سيصبح كذلك عندما يكون لديه الطموح والرغبة"..هذه الكلمات التي بدأت بها الشابة شيخة الشيبة حديثها قبل مشاركتها في بطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي المقرر إقامتها في 25 نوفمبر الجاري في مملكة البحرين.

التحدي هو العنوان الأبرز الذي سارت عليه الشيبة في مشوارها الرياضي، فعندما كانت تتابع سباقات الترايثلون، كان حلمها أن تكون إحدى المشاركات في السباق، لكن هناك المحبطون لها خصوصاً أنها تعاني من إعاقة في يدها اليمنى المقطوعة منذ أن كان عمرها عام ونصف فقط.

عاشت شيخة الشيبة في أسرة شجعتها على تحقيق حلمها، قبل أن يكبر حلمها أكثر وأكثر عندما قدم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية كامل الدعم لها.

بداية هذا الدعم، تحدثت عنه شيخة الشيبة بالقول: "عندما التقيت بسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، انتابني شعور جميل جداً، حيث أن كلمات سموه وتشجيعه لي كانت الحافز الأكبر بأن يكون أسمي ضمن المشاركين في بطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي"، وأضافت "نعم... قدم سموه كامل الدعم لي، وقال لي بأنه سيكون من مشجعيني في مشواري، وسيقدم سبل الدعم لتحقيق حلمي وهو الوصول لخط النهاية".

بداية الحكاية ووصولها إلى تحقيق نصف الحلم، كون النصف الآخر هو وصولها إلى خط النهاية في السباق، روت شيخة حكايتها بقولها: "كان التحدي بيني وبين نفسي في البداية، خصوصاً أن الكثيرين من الناس قالوا لي بأنني لا أستطيع تحقيق هذا الحلم كون يدي مقطوعة من الذراع، وهذه الرياضة تحتاج إلى ذراعين، لكن هذا "الاحباط" الذي كنت أسمعه دفعني لتحقيق هذا الحلم والمشاركة في البطولة".

وأضافت "مشاركتي ستكون رسالة لجميع الناس، ليس فقط ذوي الاحتياجات الخاصة أو المعاقين أو الذين يعانون من إعاقة، لأن الإعاقة لا تقتل الرغبة والعزيمة والإصرار، فوضعت هذه العبارات في ذهني واستطعت أن أتدرب وأشارك في بطولة أولمبية بالكويت سابقاً".

وتابعت "كل ما أفعله هو باسم البحرين، لأن اعاقتي ستوصل رسالة إلى الجميع بأن الإعاقة ليست عيباً ولا تقتل الطموح والرغبة، وهنا لابد من الإشارة بأن الدافع الأكبر لمشاركتي هو تشجيع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي قدم لي كل الدعم وسأكون أول بحرينية تشارك في السباق وهي بذراع واحدة".

وختمت حديثها بالقول: "طموحي في هذه البطولة أن أصل إلى خط النهاية، أنا واثقة بأنني أستطيع الوصول إلى خط النهاية مهما كانت الصعوبات ومهما كانت نتيجتي، لكن سأطمح بأن أحقق هذا الهدف وأتمنى من الجميع أن يقدم لي الدعم والتشجيع".