رفع سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة خالص التهاني والتبربكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بمناسبة فوز البحرين بالمركز الثاني على الترتيب العام وفوز المقاتلين البحرينيين بميداليتين ذهبيتين و3 برونزيات في بطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة.

كما قدم سمو الشيخ فيصل بن راشد التهاني لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ولسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالإنجازات المميزة التي حققتها المملكة في البطولة العالمية، مشيراً سموه إلى أنها دليل على المنحنى التصاعدي والتطويري الذي تسير عليه الرياضة البحرينية وفقا لما تحظى به من دعم خاص من قبل القيادة.

وأكد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة أن الإنجاز الكبير والمتميز الذي حققته المملكة في البطولة جاء ثمرة للدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة للحركتين الشبابية والرياضية في المملكة، كما يعكس الاهتمام الواضح الذي يبديه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لرياضة فنون القتال المختلطة عموما، والرياضة البحرينية خصوصا، مؤكدا أن سموهما حريصان على تهيئة كافة الأجواء المثالية والظروف المناسبة والأرضية الخصبة لتحقيق الإنجازات المختلفة في الرياضات المختلفة.

وقال سموه إن الإنجاز اللافت يأتي تأكيدا على التطور الكبير في مستوى رياضة فنون القتال المختلطة في مملكة البحرين، وفقا للجهود الكريمة والمضنية التي يبذلها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في دعم هذه اللعبة.

وأكد سموه أن الإنجازات استمرار للنجاحات المتواصلة لأبطال لعبة فنون القتال المختلطة على جميع الأصعدة، مؤكدا أن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قدما الرعاية المميزة لهذه الرياضة عبر دعم اللاعبين وصقل مواهبهم من خلال برامج مختلفة منحتهم الإمكانات التي يمكن لهم بها الصعود على المنصات العالمية.

وأشاد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة بنجاح مملكة البحرين في استضافة وتنظيم منافسات أسبوع (بريف) الدولي للقتال، الذي ضم بطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة والنسخة التاسعة من بطولة بريف التاسعة بكل نجاح وتميز، مؤكدا سموه أن النجاح الباهر لتنظيم البطولة يؤكد السمعة المميزة والمكانة الرائدة التي تتمتع بها مملكة البحرين على صعيد احتضان وتنظيم الأحداث الرياضية العالمية المختلفة، معربا سموه عن فخره واعتزازه بكون البحرين أول بلد عربي وآسيوي يحتضن هذين الحدثين العالميين.

وأثنى سموه على جهود اللجنة المنظمة للبطولة وأسرة الاتحاد البحريني لفنون المختلطة والمكتب الاعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة والكوادر المنظمة الذين عكسوا صورة مشرقة للرياضة البحرينية ولمملكة البحرين في البطولة.