بتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية قائد الفريق الملكي، اتخذ الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة برئاسة سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الاتحاد نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة هذه الخطوة الجديدة بإقامة السباق الليلي، ليكسر بها حاجز الروتين المعتاد في السباقات الافتتاحية التي شهدتها المواسم الماضية، حيث تعتبر خطوة إيجابية نحو مزيد من التنافس والإثارة في أول سباقات الموسم لهذا العام.

وسيكون المشاركون من الإسطبلات والفرسان على موعد مع السباق الليلي لانطلاقة الموسم الجديد للقدرة 2017/ 2018، والذي من المقرر إقامته ظهر الخميس على ميدان قرية البحرين الدولية للقدرة، والذي يتضمن السباق الدولي لفئة العموم لمسافة 100 كلم والسباق التأهيلي "محلي" و "دولي" لمسافة 40 و80 كلم.

واعتمد الاتحاد الملكي مراحل السباق الخاصة بفئة العموم لمسافة 100 كلم، والمقسمة على 4 مراحل، الأولى ستكون لمسافة 40 كلم "اللون الأحمر" والثانية ستكون لمسافة 20 كلم "اللون الأزرق"، والثالثة ستكون لمسافة 20 "اللون الأخضر" والرابعة ستكون لمسافة 20 كلم "اللون الأصفر".

كما اعتمد الاتحاد مراحل السباق الخاصة بتأهيل الجياد المحلية والدولية، حيث حدد مرحلة واحدة لسباق 40 كلم "اللون الأحمر"، في حين سيقام سباق التأهيل لـ80 كلم على 3 مراحل، الأولى 40 كلم "اللون الأحمر" والثانية 20 كلم "اللون الأزرق" والثالثة 20 كلم "اللون الأخضر".

وتم تحديد اشتراطات لمشاركة الفرسان والجياد في السباق الدولي والتأهيل، ففي السباق الدولي يشترط أن يكون عمر الجياد من 6 سنوات فما فوق، في حين يكون عمر الجواد في سباق التأهيل 5 سنوات فما فوق، ويبدأ عمر الفارس من 14 سنة فما فوق للسباقين، فيما سيكون الحد الأدنى لوزن الفارس في السباق الدولي 70 كيلوغرام، على أن يكون الوزن مفتوحا لفرسان سباق التأهيل.

وتم تحديد موعد انطلاقة المشاركين بالسباق الدولي لفئة العموم مسافة 100 كلم عند الساعة الثالثة عصرا، على أن تكون انطلاقة المشاركين في سباق التأهيل لـ40 و80 كلم عند الساعة الثالثة والربع عصراً. ويشترط على الجميع في سباق العموم الدولي والتأهيل إخضاع الجياد للفحص البيطري الأول من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الثانية والنصف ظهرا، للتأكد من سلامتها وقدرتها على المشاركة. حيث يشترط في هذا الفحص تقديم جواز سفر دولي للجياد مدرج فيه سجل تطعيم محدث ضد مرض أنفلونزا الخيول.

وبحسب نظام سباقات القدرة، فإن مراحل السباق سواء على مستوى السباق الدولي وسباق التأهيل تخضع الجياد المشاركة للفحص البيطري في كل مرحلة، حيث تم تحديد 20 دقيقة لجميع البوابات للمراحل الأولى وتم تحديد 30 دقيقة لبوابة النهاية والتي سيكون معدل النبضات فيها 64 نبضة في الدقيقة.

سلمان بن صقر: نتطلع للاستفادة

فيما قال قائد إسطبل "النصر" التابع للفريق الملكي الشيخ سلمان بن صقر آل خليفة: "أتوقع أن تكون البداية حماسية ومثيرة بين الجميع نظرا لمسافة السباق السريعة التي تصل إلى 100 كلم. وأعتقد أن الجميع سيكون جاهزاً بعد أن شاركوا في سباق التأهيل الذي سبق بطولة افتتاح الموسم. والمختلف في انطلاقة الموسم أن الاتحاد الملكي اعتمد السباق الليلي في باكورة مسابقاته هذا العام، والذي يعد مختلفا عن المواسم الماضية التي كانت البداية فيها نهارية".

وأضاف: "المنافسة عادة تكون بين الإسطبلات الأكثر جاهزية ومن أبرزها فيكتورويوس، الزعيم والخالدية التابعة للفريق الملكي الذي يملك كذلك إسطبل النصر، N 13 والرعود. ولكن لا يمنع ذلك من وجود المنافسة بين جميع تلك الإسطبلات في ميدان السباق، وكذلك المفاجآت خصوصا وأن مسافة السباق مقسمة لأربع مراحل والتي ستخضع للفحص الطبي، والذي سيحدد نتائج المشاركين في ختام السباق".

وأشار إلى أن إسطبل النصر يسعى لتحقيق أكبر استفادة من هذا السباق، عبر تأهيل جياده بالصورة المطلوبة، موضحاً أن هذا الإسطبل حديث التأسيس وتأسس قبل عامين، حيث أن الجياد التي يمتلكها تحتاج لمزيد من الوقت لتكون قادرة على المنافسة بالشكل الصحيح للوصول لمنصات التتويج.

وبين أن إسطبل النصر كان سبق وأن حقق نتائج متقدمة كالمركز الثاني والثالث على صعيد المشاركات الخارجية والسادس والسابع على مستوى المشاركات المحلية في الموسمين الماضيين، ويتطلع في الوقت ذاته أن يحقق الإسطبل الأهداف التي رسمها بالصورة التي ترفع من مستوى الفرسان والجياد وتمكنه من المنافسة في هذا الموسم.

أحمد: نبحث عن منصات التتويج

أكد مدير الفريق الملكي للقدرة د. خالد أحمد أن الفريق يسير وفق الخطة التي رسمها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية قائد الفريق الملكي، لإعداد الفريق بالصورة المثالية للمشاركات المحلية والخارجية.

وأضاف أن الفريق دائماً ما يبحث عن الوصول لمنصات التتويج وتحقيق النتائج المميزة، مشيرا إلى أن الفريق يعد منظومة متكاملة تساعد على تطوير وارتقاء رياضة القدرة البحرينية عبر مساهمتها في رفع مستوى الفرسان وتأهيل الجياد بالصورة المناسبة التي تمكنها من احتلال مراكز متقدمة وتحقيق المزيد من الإنجازات على المستوى المحلي والخارجي.

وقال أحمد: "إن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رسم الهدف لمشاركة الفريق في هذا الموسم، والذي يرتكز على التحضير والاستعداد بالشكل المطلوب لتعزيز الحضور المحلي والمنافسة على المستوى الخارجي وتحديدا في سباقات دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأهيل الجياد لمسافة 160 كلم، خصوصاً وأن طموح سموه هو بلوغ منافسات بطولة العالم التي من المقرر إقامتها بالولايات المتحدة الأمريكية أكتوبر 2018".

وأضاف أن: "الفريق الملكي دائماً يبحث عن العناصر المميزة التي يعتمد عليها دائماً في تنفيذ برامجه وخططه لتحقيق المزيد من النتائج المشرفة محليا وخارجيا"، مشيراً إلى أن الفريق دائما ما يتطلع لتقديم الأفضل في جميع المسابقات المحلية لا سيما في البطولة الأبرز وهي بطولة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، والتي تستقطب المشاركات المحلية والخليجية، وكذلك في بطولتي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

وأوضح أن السباق الافتتاحي لسابقات القدرة يعد فرصة للتعرف على مستوى الفرسان والجياد المشاركة باعتباره "جس نبض"، حسب تعبيره، مبيناً أن معدل متوسط سرعة هذا السباق لا تتجاوز 25، فيما ترتفع مع السباقات القادمة وتصل من 27 إلى 29.

ونوه بأن سباق افتتاح الموسم الجديد سيكون سريعا نظرا للمسافة المحددة للسباق وهي مسافة 100 كلم، التي تعتبر في عالم سباقات القدرة من المسافات السريعة المفضلة لدى الفرسان للتنافس والتحدي.

الأجهزة الفنية والإدارية

اعتمد الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة الأطقم الفنية والإدارية للموسم الجديد، حيث سيترأس لجنة التحكيم الحكم الدولي "3" علي غلوم، والتي تتكون من الأعضاء، وهم: الحكم الدولي "3" مهدي حسن الكليتي، الحكم الدولي "3" فهد ماجد الرميحي، الحكم الدولي "2" سوديب شنكر والحكم الوطني حيدر رفيعي. وتم تعيين المفوض الدولي "2" سالم البلوشي من سلطنة عمان رئيساً للمفوضين، فيما عيّن المفوض الدولي "4" محمد داد الله مندوباً فنياً.

وسيرأس اللجنة البيطرية الطبيب البيطري "4" د.عباس الحايكي، وتتكون اللجنة من الأعضاء، وهم: الطبيب البيطري "3" د.صباح الكعبي، الطبيب البيطري "3" د.عباس الحايكي، الطبيب البيطري "3" د.عبدالرحمن أبوالشوك والطبيب البيطري "2" من السعودية د.حسن الهاشم. وقد تم تعيين الطبيب البيطري "4" من سلطنة عمان د.خالد الرزيقي مندوباً بيطرياً أجنبياً.

بينما تم تعيين الطبيب البيطري "4" د.إبراهيم يوسف رئيساً للجنة المعالجة، وعضوية كل من: الطبيب البيطري "2" د.ميلو كانابو من الدومينيكان والطبيب المعالج "2" د.محمد حمدي العبد، فيما يضم المختبر الفني ميرغني جيلاني والفني أحمدضيف. وتم تعيين الطبيب البيطري "3" د.أبوعبيدة سبيل آدم مفوضاً لعينات دم الجياد.