علق دوجلاس كوستا، جناح بايرن ميونيخ المُعار لصفوف يوفنتوس، على تصريحات رئيس النادي البافاري أولي هونيس ضده مؤخراً، والتي وصفه فيها بالـ"مرتزق" الذي يلعب من أجل المال فقط.

وقال كوستا، خلال حواره لشبكة "سكاي سبوتس": "يمكن لأي شخص أن يقول ما يعتقده، وأنا هادئ جداً، ولا أريد الانسياق لهذا الأمر".

وأضاف "كل شخص يدرك ما يقوله، وعليه أن يتحمل عواقب أقواله، لقد سمعت هذه التصريحات ولكن حياتي مستمرة، وسوف تستمر مسيرتي في كرة القدم".

وتابع "أنا أتفهم شعوره بخيبة الأمل، لو كنت رئيساً ربما كنت سأتحدث بغضب عن بعض الأشياء في العلن، حتى لو لم أنطق كلمة مرتزق".

وأردف "كل شخص له طريقة مختلفة في إدارة النادي، وفي هذا الوقت قلت ما يدور في عقلي ولكن هونيس لم يعجبه حديثي، مثلما لم يعجبني حديثه، ولكن هذا لا يعني أني ضد بايرن فأنا لا أفكر هكذا، كل ذلك أصبح من الماضي".

وواصل "أحب بايرن ميونخ جدًا، ولكنني حاليًا لاعب في يوفنتوس، ويثقون في قدراتي بنسبة 100% وأتطلع للأمام، وأنا راض جداً عن فترتي في بايرن وأثبت نجاحي مع الفريق ولم أصنع عداوات".

وأتم "لم يكن لدي أي بديل سوى الرحيل، حيث تعرضت للكثير من الإصابات ولم أقدر على التعامل في الكثير من الأمور، وكنت بحاجة للعمل في بيئة جديدة، وخوض تحد جديد".