انطلقت الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي مساء الثلاثاء مع غياب الأفلام المصرية عن المسابقة الدولية لكن بمشاركة أكبر لنجوم السينما المحلية.

ويتميز المهرجان هذه السنة بنقل فعالياته من دار الأوبرا إلى قاعة المنار في إحدى ضواحي القاهرة. وقد لوحظ حضور عدد أكبر من نجوم السينما المصرية في حفل الافتتاح بالمقارنة مع السنوات السابقة إلا أنه لم يكن بالثقل المتوقع.

وأعلن في الافتتاح إهداء الدورة إلى الفنانة شادية التي ادخلت المستشفى قبل أسابيع عدة في حالة صعبة.

وتترأس الفنانة يسرا الدورة الحالية للمهرجان فيما يرئس لجنة التحكيم في المسابقة الدولية للافلام الروائية الطويلة الفنان حسين فهمي والتي تضم في صفوفها ايضا من العرب المخرجين المصري خيري بشارة والفلسطيني هاني ابو اسعد والفنانة السورية كندا علوش. وفي الافتتاح اكد وزير الثقافة المصري حلمي النمنم على " اهمية السينما في مواجهة الفكر الارهابي وأهمية الفن في الحياة في مواجهة الارهاب".

ومنحت "جائزة فاتن حمامة للتميز الفني" إلى الفنانة التونسية هند صبري و الفنان المصري ماجد الكدواني. كذلك، قامت ابنتا الفنان سمير غانم بتقديم الجائزة التقديرية للفنانة فاتن حمامة لوالدهما البالغ ثمانين عاما. وكرمت الممثلة البريطانية اليزابيث هيرلي الناشطة الكبيرة في المجال الانساني ولا سيما مكافحة سرطان الثدي. واعرب الكثير من الفنانين عن اسفهم لغياب الفيلم المصري عن المسابقة الدولية للمرة الأولى في المهرجان. واشارت يسرا إلى تراجع انتاج السينما المصرية من اكثر من مئة فيلم الى 25 فيلما في السنة فيما اعتبر حسين فهمي ان العدد المحدود من الافلام المنتجة ومشاركة الجيد منها في مسابقات دولية اخرى حرم مهرجان القاهرة من مشاركة هذه الافلام.

افتتح المهرجان بعرض فيلم "ذي ماونتن بيتوين آس" (الجبل بيننا) للفلسطيني هاني ابو اسعد من بطولة كايت وينسلت وادريس إلبا. وسيعرض خلال المهرجان 175 فيلما من 53 دولة بينها 16 فيلما في المسابقة الدولية و8 افلام في مسابقة الافلام العربية و7 افلام في اسبوع النقاد. وتحل استراليا ضيف شرف على الدورة الحالية مع عرض عشرة افلام من هذا البلد.