ظهر حسن علي محمد جمعة سلطان، أحد الذين تم إدراجهم على قوائم الإرهاب من قبل الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب "السعودية والإمارات والبحرين ومصر"، ضمن تسجيل صوتي لمكالمة جرت بينه وبين مستشار أمير قطر حمد بن خليفة العطية بهدف إثارة الفوضى في البحرين، وفق تقرير لقناة العربية.

وكشفت التسجيلات الهاتفية بين مستشار أمير قطر حمد بن خليفة بن عبدالله العطية والإرهابي البحريني حسن سلطان، يتآمران فيها على إثارة الفوضى في البحرين.

وخلال المكالمات التي جرت في مارس 2011، أكد حمد بن خليفة أنه لا توجد أي قوات قطرية مقاتلة ضمن تشكيلة قوات درع الجزيرة التي تعمل في البحرين، وهم بصفة مراقب فقط، لافتا إلى أن قانون درع الجزيرة يلزم قطر بالمشاركة في تلك القوات، معللا المشاركة الإجبارية لقطر بضابطين ضمن قوات درع الجزيرة.

ويتضمن التسجيل المسرب 4 مكالمات هاتفية للتنسيق وتبادل المعلومات وأسماء المصادر التي ستظهر على وسائل الإعلام القطري خلال إثارة الفوضى للمعارضة في البحرين.

وفي المكالمة الثانية، أعلم الإرهابي البحريني حسن سلطان مستشار أمير قطر بالتطورات، وتحديدا إعلان حالة الطوارئ. وقال حسن سلطان إنه يتوقع سيلا من الدماء.. ليرد عليه العطية بتسخير الإعلام القطري لبث ما يريد.

وفي المكالمة الثالثة، أعطى الإرهابي حسن علي لمستشار أمير قطر رقم هاتف النائب خليل مرزوق، ليتحدث على قنوات الإعلام القطري ضمن حملة إثارة الفوضى في البحرين.

واستمر الإرهابي حسن سلطان في إعطاء مستشار أمير قطر رقم هاتف شخص آخر ليتحدث إلى وسائل الإعلام القطرية ويقدم لها معلومات على مدار الساعة عن حملة إثارة الفوضى في البحرين.