استقبل متحف البحرين الوطني مساء الخميس فعالية الاحتفال بأسبوع المطبخ الإيطالي، بحضورمديرة إدارة الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة، الوكيل المساعد لشؤون مجلس التعاون والدول العربية بوزارة الخارجية ظافر أحمد العمران، السفير الإيطالي دومينكو بيلاتو، إضافة إلى حضور دبلوماسي من ممثلين سفارات الدول الصديقة.

وتقام هذه الفعالية بالتعاون بين هيئة البحرين للثقافة والآثار والسفارة الإيطالية في البحرين وشركة الخليج للبتروكيماويات "جيبيك".

وقالت الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة: "نقدم الشكر إلى السفارة الإيطالية في البحرين لتعاونها الدائم معنا ولدعمها لفعاليات هيئة البحرين للثقافة والآثار".

وأشارت إلى أن هذه المناسبة ستشكل فرصة يتعرف من خلالها الجمهور على الثقافة الإيطالية ومطبخها العريق، مؤكدة على أهمية الطعام والطهي كونهما جزءا من الثقافة ولهما تخصص هيئة الثقافة فعالية "الطعام ثقافة" السنوية والتي تقام العام المقبل التزامن مع معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية الـ 44 العام المقبل.

فيما قال السفير الإيطالي إن الاحتفال بالمطبخ الإيطالي يقام حالياً حول العالم بهدف الترويج للثقافة الإيطالية ودعم استراتيجيات التنمية المستدامة في صناعة الطعام، إضافة إلى صناعة مساحة تبادل ثقافي بين الحضارة الإيطالية والحضارات من حول العالم، مقدماً شكره لهيئة البحرين للثقافة والآثار لعملها على بناء جسور التواصل مع الشعب الإيطالي ورعايتها للحراك الثقافي في البحرين.

واستهلت الفعالية نشاطها مع عرض موسيقي قصير لفرقة "هاثور بلكتروم" الرباعية استمتع خلاله الجمهور بمزيج من ألحان آلتي المندولين والغيتار الكلاسيكي رافقها صوت مؤدي التينور ألدو غالوني.

وستقدم الفرقة مع عازف العود العراقي الفنان سعد جواد حفلاً يوم غد الجمعة الموافق 24 نوفمبر 2017م على الساعة 8:00 مساء في بهو متحف البحرين الوطني.

واستدرجت الفعالية إلى الساحة الخارجية لمتحف البحرين الوطني عرض طهي مباشر سلّط الضوء على القواسم المشتركة في ثقافة الطعام عند الإيطاليين والعرب، وتعاون كل من الشيف "جيوزيبي بيوسو" الحاصل على نجمة "ميشلان" الشهيرة، بصحبة مساعده " فابيو فالسيتي، مع الشيف البحريني بسام العلوي في تقديم أطباق تتمازج فيها ثقافات البلدين، وقام الجمهور بتذوق نتائجها الرائعة.

يذكر أن جيوزيبي بيوسو هو الشيف الرئيس في منتجع جزيرة " تيراسيا فوكانو" الإيطالية، كما يشغل المنصب ذاته في مطعم "إل كابيرو"، الذي حظِيَ السنة الماضية وللمرة الثانية بثقة دليل " ميشلان" الفرنسي الشهير للفنادق والمطاعم وتصنيفها. وعليه، حقق الشيف جيوزيبي حلمه وتوج مسيرته المهنية بهذا الانجاز الكبير من خلال هذا التصنيف.

أما الشيف فابيو فالسيتي متخرج من "المدرسة العالمية الإيطالية للطبخ "بدرجة مايسترو المطبخ الإيطالي"، وحصل سنة 2005 على الجائزة الإيطالية الوطنية للمواهب الشابة. وانضم في بداية هذا العام للشيف" جيوزيبي بيوسو" بمطعم " آل كابيرو" بمنتجع جزيرة " تيراسيا فوكانو" بإيطاليا.

ويقدم الشيف بسام العلوي نفسه على أنه شيف ذاتي التعليم، واسع المعرفة ومطّلع ومثقف أيضا، ذلك أن اهتماماته لا تتوقف عند الطهي والمطبخ فحسب، بل تتعداه لمختلف جوانب الفن والثقافة الأخرى.

فباعتباره صاحب "مقهى دارسين" الشهير في البحرين، يتعامل الشيف بسام مع الطبخ بنزعة انتقائية عصرية فيما يتعلق بالأذواق المعاصرة. الشيف بسام يركز أكثر على النتيجة النهائية للمزج الجميل لمجموعة من المكونات، والتي لا تبدو متجانسة، ولكنها تنتهي بوصفة سحرية لطعام يغذي الروح قبل الجسد.