حافظت ألمانيا بطلة العالم وكأس القارات على صدارة التصنيف العالمي الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم الخميس، فيما بقيت تونس الأولى عربيا.

وخسرت ألمانيا المرشحة بقوة للاحتفاظ بلقبها العالمي الصيف المقبل في روسيا، 29 نقطة من رصيدها مقارنة مع تصنيف الشهر الماضي، الذي اعتمد لوضع رؤوس المجموعات في قرعة المونديال المقررة في الأول من ديسمبر المقبل.

وتملك ألمانيا 1602 نقطة مقابل 1483 للبرازيل المصنفة ثانية. ولم تشهد المراكز الخمسة الأولى أي تغيير، فبقيت البرتغال بالمرتبة الثالثة والأرجنتين بالرابعة وبلجيكا بالخامسة، فيما ارتقت إسبانيا مركزين وصارت إلى السادسة.

وجاء ارتقاء اسبانيا على حساب بولندا التي تراجعت مركزا واحدا وفرنسا التي تراجعت مركزين وباتت التاسعة تاركة المركز الثامن لسويسرا.

عربيا، بقيت تونس التي عادت إلى المونديال للمرة الأولى منذ 2006 والخامسة في تاريخها، في الصدارة بصعودها مركزا واحدا حيث صارت في المركز 27 أمام مصر التي تراجعت مركزين وباتت في المركز 31.

وحقق المغرب الذي ظفر ببطاقته إلى العرس العالمي للمرة الخامسة في تاريخه والأولى منذ 1998، قفزة كبيرة بثمانية مراكز ليصبح في المركز 40 عالميا والثالث عربيا والخامس أفريقيا.

وبقيت السعودية في المركز 63 أمام الجزائر (64) التي ارتقت مركزين رغم فشلها في التأهل للعرس العالمي.

وفيما يلي تصنيف المنتخبات العشرة الأوائل:

1- ألمانيا

2- البرازيل

3- البرتغال

4- الأرجنتين

5- بلجيكا

6- اسبانيا

7- بولندا

8- سويسرا

9- فرنسا

10- تشيلي