انتخب المجلس الوزاري العربي للسياحة خلال أعمال الدورة العشرين بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، مملكة البحرين كعضو في مكتبه التنفيذي.

وترأس الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض الشيخ خالد بن حمود آل خليفة وفد البحرين في الدورة، حيث ناقش المجلس 15 بنداً أهمها، متابعة تطوير وتنفيذ الاستراتيجية العربية للسياحة وتنفيذ برامجها خاصة ما يتعلق بتسهيلات الحركة السياحية بين الدول العربية، بعقد ندوة لتحسين الخدمات في المطارات والمقاصد السياحية العربية في الدول المستضيفة للسائحين، وعقد ملتقى لتحسين الخدمات الجوية البينية بالأسواق العربية المصدرة للسياحة والمقاصد السياحية في الدول المستقبلة للسائحين.

كما ناقش المجلس مقترحاً حول سبل تفعيل "السياحة الميسرة" في المنطقة العربية، وما تفتقده العديد من الدول العربية من المعايير والمتطلبات بحيث تكون السياحة متاحة للجميع في قلب ومحور السياسات السياحية واستراتيجيات الأعمال، إلى جانب مناقشة التعاون العربي مع دول أمريكا الجنوبية في مجال السياحة ودراسة عدد من الموضوعات المقترحة من المنظمة العربية للسياحة، والتي تهدف إلى النهوض بصناعة السياحة العربية ومن أهمها مشروع "لوحة الإحصاء السياحي للنزل والفنادق السياحية" وبرنامج مشروع حاضنات الأعمال للمشاريع السياحية.

واستعرض المجلس ضمن بنوده دور الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري كبيت خبرة عربي ودولي في التدريب والتعليم السياحي في الدول العربية، كما سيتم عرض دور الهيئة العربية للطيران المدني والذى يمثل قطاع السياحة المنتفع الأول من خدمات النقل الجوي ويعتمد اعتماداً متزايداً عليها.