أكد نائب رئيس مجلس الوزراء، الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، أن الحكومة حريصة على تطوير وترقية البنية التحتية للاتصالات، على نحو يعزز من مواصلة مملكة البحرين لتبوء مكانة متقدمة عالمياً في هذا المجال الحيوي.

وأعرب خلال استقباله، الخميس بمكتبه بقصر القضيبية رئيس مجلس إدارة شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية "بتلكو"، الذي قدم له الرئيس التنفيذي للشركة، محمد بوبشيت، بمناسبة تعيينه في منصبه الجديد، عن تمنياته لبوبشيت ولفريق الإدارة التنفيذية بالشركة بالتوفيق والنجاح بما يمكن "بتلكو" من تحقيق أهدافها المرجوة.

وقال "إن المتتبع لمسيرة التطوير التي شهدها قطاع الاتصالات خلال الأعوام الماضية، بفضل ما يحظى به هذا المجال والعاملون فيه من دعم لامحدود من قبل القيادة الحكيمة والحكومة، سيجد أن البحرين أصبحت مغطاة بشبكات اتصال ذات تقنيات حديثة وفائقة السرعة من أقصاها إلى أقصاها".

وأشار إلى أن إصدار صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء للقرار رقم (29) لسنة 2016 باعتماد الخطة الوطنية الرابعة للاتصالات، ساهم في تنفيذ الحكومة لالتزامها في برنامج عملها (2015 – 2018) في محور تطوير خدمات الاتصالات والبريد والذي يندرج تحته تحديث الخطة الوطنية للاتصالات ومتابعة تنفيذها مع هيئة تنظيم الاتصالات، والعمل مع القطاع الخاص لتطوير شبكة برودباند الوطنية لتعزيز قدرة الشركات في المنافسة على تقديم خدمات متميز وبأسعار تنافسية.

كما أشاد بالدور الوطني المهم الذي تقوم به شركة (بتلكو)، إيماناً منها بمبدأ المسؤولية المجتمعية، وما تقدمه من إسهامات محلية على الصعد الصحية والتعليمية والاجتماعية والرياضية والثقافية.

وعلى صعيد متصل، اطَّلع الشيخ خالد بن عبد الله خلال اللقاء على عرض موجز قدمه رئيس مجلس إدارة (بتلكو) والرئيس التنفيذي للشركة، حول الأداء المالي للشركة، وخططها التطويرية المستقبلية، وآثارها على نمو الاقتصاد الوطني، وتعزيز قطاع الاتصالات بشكل عام.

وأعرب الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة عن بالغ تقديره لما تلقاه شركات الاتصالات من دعم ومساندة تساعدها على تلبية متطلبات البيئة التنافسية التي تشهدها محلياً.