فازت صورة لضفدع التقطتها مصورة بريطانية بالجائزة الأولى في مسابقة دولية للتصوير الفوتوغرافي، التي شهدت مشاركة صور عديدة كانت الحيوانات محورها من الضفادع الغريبة إلى الثعالب القافزة.

وحصلت المصورة ميشيل هاول على الجائزة الكبرى بصورتها التي أظهرت الضفدع الأرجنتيني المزخرف، الذي يبدو غريب الشكل كما يظهر في الصورة.

وخاض المنافسة أكثر من 530 من المنافسين للفوز بجائزة جمعية الطبيعة الدولية ومصورات الحياة البرية للمخلوقات الكبيرة والصغيرة.

والمصورة الفائزة هي ضابطة شرطة متقاعدة من فلوكتون بيوركشاير، وقالت إنها بعد التقاعد من الشرطة في غرب يوركشاير دخلت عالم البحار، ومن ثم جددت شغفها السابق مع التصوير الفوتوغرافي.

وأضافت: "سمحت لي أعمال البحار بالسفر على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، وسنحت لي الفرصة لتصوير العالم من حولي". وأوضحت أنها تعشق تصوير الطبيعة والحياة الدقيقة بشكل عام.

وجاءت في المركز الثاني المصورة شيري إيمرسون من نيوفاوندلاند بكندا، بصورة مثيرة لحيوان الكركدن وسط الغبار. فيما ذهب المركز الثالث إلى ستيوارت ووكر، لصورة النحل وهو يمتص رحيق الأزهار.