حققت جامعة البحرين المركز الأول في المعرض الزراعي التعليمي الثاني الذي نظمه معهد البحرين للتدريب تحت شعار "استدامة الزراعة تحمي الأرض وتحفظ الحياة"، الذي أقيم تحت رعاية وزير التربية والتعليم د. ماجد بن علي النعيمي، خلال الفترة من 5-7 ديسمبر 2017، وذلك عن فئة الجامعات.

وبارك رئيس جامعة البحرين الأستاذ د. رياض يوسف حمزة، للجامعة هذا الفوز قائلاً: "دأبت جامعة البحرين على المشاركات الراقية وذات الطبيعة التعليمية والتثقيفية في المعارض الزراعية على وجه الخصوص، دليلاً على اهتمام قسم علوم الحياة في كلية العلوم بالجامعة بالجانب الزراعي"، مؤكداً أن هذا الاهتمام نابع من رسالة الجامعة الوطنية بإنتاج ونشر المعرفة في المجتمع.

ومن جانبه، أفاد عميد كلية العلوم أ. د. محمد مصطفى الحلو بأن جامعة البحرين حرصت على المشاركة الفاعلة في هذا المعرض لتعكس المستوى العلمي والتقني الذي يمثل الجامعة، مشيداً بلجنة المشاركة، والطلبة الذين أسهموا في جعل جناح جامعة البحرين مستحقاً بالفوز بالمركز الأول في هذا المعرض عن فئة الجامعات.

وأشارت رئيسة اللجنة المنظمة للمعرض أ. فسيولوجيا النبات وزراعة الأنسجة بقسم علوم الحياة، د. ثريا عبدالرحمن المنصوري، إلى المشاركة الواسعة من قبل الطلبة في المعرض، واهتمامهم بالتجارب العلمية التي وفرتها جامعة البحرين في جناحها، وسمحت لهم بتجربتها بشكل شخصي، ومنها التمييز بين الخلايا النباتية والخلايا الحيوانية عبر رؤيتها تحت المجهر، وتعرف أعراض نقص العناصر الغذائية في النبات. كما قدمت د. المنصوري في المعرض محاضرة حول استخدام تقنية زراعة الأنسجة النباتية لزراعة النخيل في مملكة البحرين باستدامة.

وتضمن جناح جامعة البحرين في المعرض مشتلاً زراعياً، حيث قام فريق الجامعة بعرض عدد من النباتات، وبيّن من خلاله أثر نقص العناصر المعدنية في نمو النباتات، والطرق السهلة لإكثار النباتات، بحيث مكّن زوار المعرض من القيام بتجربة الزراعة الذاتية للنباتات الداخلية بأنفسهم، كما سمح لهم باقتناء النباتات التي يشاركون في زراعتها لمراقبة مراحل نموها في المنزل.