قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الخميس إن بروكسل خسرت حق استضافة مباريات في بطولة أوروبا 2020 بسبب تأخرها في تطوير ملعب جديد.

وأضاف رئيس الاتحاد الأوروبي، ألكسندر تشيفرين، أن المباريات الأربع التي كان من المقرر أن تستضيفها بروكسل ستقام في ملعب ويمبلي في لندن إضافة إلى مباراتي قبل النهائي والنهائي المقرر إقامتها في العاصمة البريطانية. ونسخة 2020 هي الأولى التي تقام في العديد من الدول عبر القارة.

وقال تشيفرين، إن القرار جاء بعد إخفاق مشروع ملعب يورو ستاديوم في تلبية معايير وضعتها اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي في سبتمبر 2017.

وتعرض مشروع بناء ملعب بروكسل الجديد لاستضافة مباريات في البطولة لأعمال تأخير من بينها إجراءات الحصول على تراخيص إنشاءات وتراخيص بيئية.

وقال الرئيس التنفيذي للاتحاد البلجيكي، كوين دي براباندر، في بيان "فعلنا كل شيء في وسعنا حتى آخر لحظة لإقناع الاتحاد الأوروبي لكننا نحترم القرار".

وتابع "الغياب عن تنظيم بطولة أوروبا لا يعني توقف خطط بناء الملاعب. نحتاج بالطبع لملعب جديد يسع 45 ألف متفرج ونأمل أن تنجح السلطات المختصة في الحصول على تراخيص في يناير حتى يتم بناء إستاد على أعلى مستوى يناسب القرن 21 في بلادنا".